طب وتكنولوجيا

أمراض القلب لا تزال القاتل الأول، والسكري والخرف ينضمان إلى قائمة العشرة الأولى

ظلت أمراض القلب السبب الرئيسي للوفاة على الصعيد العالمي على مدى السنوات العشرين الماضية. غير أن عدد الأشخاص الذين تفتك بهم اليوم يفوق أي وقت مضى. فقد ارتفع عدد الوفيات الناجمة عن أمراض القلب بأكثر من مليوني حالة منذ عام 2000، ليصل إلى ما يقرب من 9 ملايين حالة وفاة في عام 2019. وتمثل أمراض القلب حالياً 16 في المائة من مجموع الوفيات الناجمة عن جميع الأسباب. وقد تركز أكثر من نصف عدد الوفيات الإضافية الناجمة عنها، وعددها مليونا وفاة، في إقليم غرب المحيط الهادئ. وعلى العكس من ذلك، شهد الإقليم الأوروبي تراجعاً نسبياً في أمراض القلب، حيث انخفضت الوفيات الناجمة عنها بنسبة 15%.

كما انضم مرض الزهايمر وغيره من أشكال الخرف إلى قائمة الأسباب العشرة الأولى للوفاة في جميع أنحاء العالم، حيث احتل المرتبة الثالثة في كل من الأمريكتين وأوروبا في عام 2019. وتتأثر النساء بشكل غير متناسب بهذا المرض، حيث يشكلن، على الصعيد العالمي، 65 في المائة من الوفيات الناجمة عن مرض الزهايمر وغيره من أشكال الخرف.

وارتفعت كذلك الوفيات الناجمة عن مرض السكري بنسبة 70% على الصعيد العالمي بين عامي 2000 و2019، مع زيادة بنسبة 80% في الوفيات بين الذكور. وفي إقليم شرق المتوسط، ازدادت الوفيات الناجمة عن مرض السكري بأكثر من الضعف، وهي تمثل أكبر نسبة مئوية من الزيادة في جميع أقاليم منظمة الصحة العالمية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

Welcome مرحبا بك في موقع اكوام It looks like you're using an ad blocker عزيزي المستحدم يبدو ان متصفحك يستخدم احد ادوات منع الاعلانات Please close your ad blocker برجاء اغلاق هذه الاداة او ضع موقعنا على القائمة البيضاء لديك