أخبار عربية ودولية

زعيم المعارضة التركية ينتقد تعميماً “يُعلق الديمقراطية”

أكد رئيس حزب الشعب الجمهوري وزعيم المعارضة التركية، كمال كيلتشدار أوغلو، أن تعميم مديرية الأمن العام بمنع المواطنين من التقاط الصور أو الفيديوهات لقوات الأمن والشرطة بمثابة “تعليق للديمقراطية”، بينما دافع وزير الداخلية التركي عن التعميم قائلاً إنه “لا يخالف الدستور”.

وقال كيلتشدار أوغلو في مقابلة تلفزيونية إن “هذا التعميم يعني أنه، تم تعليق الديمقراطية في تركيا، وتم تعليق الدستور، وتم تعليق الحقوق والحريات”.

كما انتقد كيلتشدار أوغلو خطوة منع الناس من تصوير تدخل الشرطة ضد المتظاهرين في ساحة تقسيم وسط إسطنبول يوم السبت بمناسبة عيد العمال.

وأضاف “ماذا تقصد، لا تلتقط الصور؟ أليس من حقي التقاط الصور؟ أنت تصدر تعميماً وفقًا لمزاجك”.

وأشار كيليتشدار أوغلو إلى أن ضابط شرطة مناوب في الولايات المتحدة ضغط بركبته على رقبة مواطن أميركي (جورج فلويد)، ما أدى إلى مقتله في النهاية، وساعدت الصورة التي تم التقاطها هناك أقاربه في رفع دعوى. وتابع “أخطر دليل بحوزتهم كان تلك الصورة”.

وأردف زعيم حزب الشعب الجمهوري: “لن تُلتقط صور لتظهر العدالة في تركيا بسبب التعميم”.

في غضون ذلك، قال وزير الداخلية سليمان صويلو إن التعميم لا يتعارض مع الدستور.

وفي حديثه إلى محطة CNN Türk، صرح صويلو أن الحظر ضمن نطاق التعميم لم يكن موضع تساؤل للصحافة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

Welcome مرحبا بك في موقع اكوام It looks like you're using an ad blocker عزيزي المستحدم يبدو ان متصفحك يستخدم احد ادوات منع الاعلانات Please close your ad blocker برجاء اغلاق هذه الاداة او ضع موقعنا على القائمة البيضاء لديك