تقاير ساخنة

بالصور والفيديو | «الشعب يريد طرد السفير الصهيوني»

تظاهر المئات عصر أمس الثلاثاء في محيط السفارة الإسرائيلية في منطقة الرابية في عمّان للمطالبة بإلغاء اتفاقية وادي عربة وإغلاق السفارة وطرد السفير. ووصل المتظاهرون لمسافة كيلو متر واحد عن السفارة، وهي أقرب نقطة وصلت لها التظاهرات، بحسب منظمّي الفعالية، قبل أن توقفهم الأجهزة الأمنية وتمنعهم من التقدم.

وكانت الأجهزة الأمنية منعت عصر الثلاثاء التجمع أمام مدارس كامبردج، ومنعت انطلاق مسيرة من مسجد الصالحين في الرابية، وهما نقطتا تجمّع وانطلاق دعت قوى شبابية وطلابية للسير منهما باتجاه السفارة. لاحقًا احتشد المتظاهرون في طريق رئيسي، وسلكوا أحد الطرق الفرعية محاولين الالتفاف على نقاط الإغلاق الأمنية، لكن الأجهزة الأمنية منعتهم من التقدم أكثر.

وهتف المتظاهرون ضد السفارة ومعاهدة وادي عربة واتفاقية الغاز الإسرائيلية، كما هتفوا للمقاومة الفلسطينية والقدس. وانتهت المظاهرة دون اشتباكات تذكر، باستثناء تدافعات حصلت مع الأمن العام والدرك، خلال محاولات الأخيرة منع السير باتجاه السفارة.

ومنذ أسبوع يتظاهر المئات يوميًا في ساحة مسجد الكالوتي في الرابية، دعمًا للمقاومة الفلسطينية، وتضامنًا مع غزة والقدس، وللمطالبة بإلغاء معاهدة السلام واتفاقية الغاز. وكانت فعالية أمس الثلاثاء هي الأولى التي دعت للتجمع خارج ساحة الكالوتي للانطلاق في مسيرات باتجاه السفارة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

Welcome مرحبا بك في موقع اكوام It looks like you're using an ad blocker عزيزي المستحدم يبدو ان متصفحك يستخدم احد ادوات منع الاعلانات Please close your ad blocker برجاء اغلاق هذه الاداة او ضع موقعنا على القائمة البيضاء لديك