أخبار محلية

الإسلامية المسيحية تعتبر إعادة “مسيرة الأعلام” ضرب من الجنون السياسي

رام الله –

اعتبرت الهيئة الإسلامية المسيحية لنصرة القدس والمقدسات اليوم الأحد الموافق 6/6/2021م، عزم سلطات الاحتلال إعادة إقامة “مسيرة الأعلام” الاستفزازية في مدينة القدس المحتلة، يوم الخميس المقبل، إصرارا واضحاً وتطرفاً ممنهجًا لمزيد من التوتر في مدينة القدس وسائر الأراضي الفلسطينية المحتلة.

وأشارت الهيئة الى أن رضوخ سلطات الاحتلال لضغط الجمعيات الاستيطانية واليمينيّة الإسرائيليّة ومطالباتها بإعادة إقامة المسيرة على الرغم من ما شهدته المدينة المقدسة من احداث ومواجهات نتيجة للتمادي والتطرف الإسرائيلي بالمساس بحرمة المقدسات وعلى رأسها المسجد الأقصى المبارك، قراراً سيعيد الأوضاع الى المزيد من التوتر والمواجهة بعد أيام من الهدوء.

 

وحذرت الهيئة من مغبة الإصرار المتطرف على المساس بحرمة المقدسات واستفزاز مشاعر المسلمين، محملة سلطات الاحتلال المسؤولية الكاملة عن نتائج مثل هذه القرارات الاستفزازية.

و من جانبه قال الأمين العام للهيئة الدكتور حنا عيسى :”إن إعادة إقامة “مسيرة الأعلام” الاستفزازية هو بمثابة قرار رسمي بإعادة اشعال المدينة المحتلة، مؤكداً على أن الاحتلال يضرب بعرض الحائط القرارات الدولية الداعية لاحترام المقدسات ودور العبادة، والحفاظ على الوضع الراهن في مدينة القدس المحتلة، والمحافظة على الامن والاستقرار، فدولة الاحتلال بمساعيها لإقامة “مسيرة الاعلام” مرة أخرى على الرغم من الهبة الشعبية وما تلاها من عدوان غاشم على قطاع غزة هو ضرب من الجنون السياسي”.

ودعت الهيئة الى مواصلة الرباط والدفاع عن المسجد الأقصى المبارك والمدينة المقدسة في ظل الإصرار المتطرف على المساس بكل ما هو مقدس عربي إسلامي مسيحي في القدس الشريف.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

Welcome مرحبا بك في موقع اكوام It looks like you're using an ad blocker عزيزي المستحدم يبدو ان متصفحك يستخدم احد ادوات منع الاعلانات Please close your ad blocker برجاء اغلاق هذه الاداة او ضع موقعنا على القائمة البيضاء لديك