أخبار محلية

الاحتلال يقمع المقدسيين وفتح تدعو للنفير لمواجهة المستوطنين

رام الله – 

قمعت قوات الاحتلال، عصر الأحد، عشرات الفلسطينيين في شوارع القدس، خلال اعتصامهم امام مركز شرطة شارع صلاح الدين في المدينة.

وبدأت قوات الاحتلال بقمع الفلسطينيين، خلال نقل الصحفية والناشطة منى الكرد من مركز الشرطة الى مركز المسكوبية، لابعاد المتواجدين ومنع تواجدهم في المنطقة، ثم لاحقتهم في شوارع القدس بوابل من القنابل الصوتية.

واستهدفت قوات الاحتلال، الطواقم الصحفية بشكل مباشر، بالقاء القنابل الصوتية والاعيرة المطاطية باتجاههم لمنعهم من العمل والتغطية، مما ادى الى إصابة العديد منهم بشظايا القنابل الصوتية.

وقبل القمع والاعتداء، عقد أهالي حي الشيخ جراح في القدس ضد اعتقالات الصحفيين لمنع توثيق الأحداث في حي الشيخ جراح في القدس.

واكد أهالي الحي، أن الاعتقال والقمع وملاحقة الصحفيين، يأتي بعد التضامن العالمي مع قضية الحي.

وافرجت قوات الاحتلال عن الصحفية منى الكرد، بعد ساعات من التحقيق، فيما تواصل اعتقال شقيقها محمد والشاب اياد ابو اسنينة. ومددت الشرطة توقيف زهير الرجبي عضو لجنة حي بطن الهوى في سلوان ليوم غد.

دعت اللجنة المركزية لحركة التحرير الوطني الفلسطيني “فتح” كوادرها وجماهير شعبنا الى النفير العام، الخميس المقبل، والوقوف صفا واحدا، للدفاع عن القدس والمقدسات الاسلامية والمسيحية، ومواجهة مسيرة المستوطنين المتطرفين.

وأكدت اللجنة المركزية للحركة، في بيان صدر اليوم الأحد، ان القدس خط احمر، وان لدى شعبنا الفلسطيني الارادة الصلبة والإصرار على مقاومة الاحتلال في القدس، وكافة الأراضي الفلسطينية المحتلة.

وأشارت الى ان 100 عام من الصراع أثبتت ان شعبنا لا يمكن ان يرضخ لسياسة الأمر الواقع، وانه سيواصل صموده ومقاومته حتى يكنس عن ارض وطنه آخر جندي إسرائيلي ومستوطن، مؤكدة ان شعبنا لن يقبل أن يدفع ثمن صراعات الفاشيين في إسرائيل على الحكم، وجماهير شعبنا الأبطال في مدينة القدس، والضفة، وقطاع غزة، والداخل، والشتات، ستهزم هؤلاء الفاشيين من اليمين العنصري، ومخططاتهم.

ووجهت اللجنة المركزية تحية اعتزاز وتقدير للمقدسيين الصامدين في حيي الشيخ جراح وبطن الهوى وبقية المناطق، مؤكدة ان إرادة شعبنا أقوى من آلة الحرب الإسرائيلية، وان سياسية التطهير العرقي لن تمر مجددا، وشعبنا صامد متمسك بأرض وطنه التاريخي.

وحملت الحكومة الإسرائيلية المسؤولية الكاملة عن تفجر الأوضاع في القدس، وعموم المناطق الفلسطينية، داعية المجتمع الدولي للتدخل السريع لوقف هستيرية نتنياهو واليمين المتطرف الاسرائيلي ولجم تحركاته في القدس، التي تهدد بانفجار المنطقة برمتها.

كما ناشدت اللجنة المركزية جماهير شعبنا الى الوحدة ورص الصفوف في مواجهة المخططات الإسرائيلية، الهادفة الى تهويد القدس، ومقدساتها، وعلى وجه التحديد المسجد الاقصى المبارك اولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين.

تعليقات الفيسبوك

تعليقات الموقع

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

Welcome مرحبا بك في موقع اكوام It looks like you're using an ad blocker عزيزي المستحدم يبدو ان متصفحك يستخدم احد ادوات منع الاعلانات Please close your ad blocker برجاء اغلاق هذه الاداة او ضع موقعنا على القائمة البيضاء لديك