أخبار محلية

حزب الشعب يدين الاعتداء على مراسلة “الجزيرة” واعتقالها ويطالب بتوفير الحماية للصحفيين

رام الله –

أعرب حزب الشعب الفلسطيني عن إدانته الشديدة لاعتداء قوات الاحتلال على مراسلة قناة “الجزيرة” جيفارا البديري واعتقالها، وكذلك الاعتداء على المصور الذي كان برفقتها نبيل مزاوي أثناء عملهما وصحفيين آخرين في تغطية الأحداث بحي الشيخ جراح.

وقال الحزب في تصريح صحفي صباح اليوم: “ان الاعتداء على الصحفية جيفارا البديري واعتقالها وتوقيفها لساعات طويلة، يأتي في إطار سلسلة الاعتداءات التي تمارسها سلطات الاحتلال على الصحفيين، وضمن سياستها التي تستهدف حرية الصحافة والتغطية على جرائمها بحق شعبنا الفلسطيني، مطالباَ الهيئات الدولية بحماية الصحافة والصحفيين”.

وفيما اعتبر الحزب ان الاعتداءات والقيود المختلفة التي تمارسها سلطات الاحتلال وأجهزتها الفاشية على الصحفيين ووسائل الإعلام في الأراضي الفلسطينية، تشكل انتهاكاَ صارخة لحرية الصحافة وحقوق الصحفيين المنصوص عليها بالقوانين والمواثيق الدولية، أكد مجدداَ تضامنه الكامل مع الصحفية جيفارا البديري وجميع الصحفيين الفلسطينيين وزملائها في وسائل الإعلام.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

Welcome مرحبا بك في موقع اكوام It looks like you're using an ad blocker عزيزي المستحدم يبدو ان متصفحك يستخدم احد ادوات منع الاعلانات Please close your ad blocker برجاء اغلاق هذه الاداة او ضع موقعنا على القائمة البيضاء لديك