أخبار محلية

اليابان تمول عمليات إزالة الركام في قطاع غزة بثلاثة ملايين دولار

رام الله –

أعلنت الحكومة اليابانية عن تمويل بمبلغ ثلاثة ملايين دولار لدعم برنامج الأمم المتحدة الإنمائي في عملية حصر الاضرار وإزالة الركام الذي نتج عن العدوان الإسرائيلي الأخير على قطاع غزة.

وسيُمكن هذا الدعم البرنامج من إزالة ما يزيد على 40% من الركام أي حوالي 110 ألف طن وخلق 11 ألف يوم عمل في القطاع على مدى ستة أشهر.

وفي تصريح صادر عن الحكومة اليابانية، قالت: إن اليابان “ستستمر في لعب دور فعال بما فيه توفير المساعدة العاجلة ودعم جهود إعادة الإعمار في القطاع. ولقد تعهدت اليابان بتمويل طارئ يبلغ 10 مليون دولار لدعم الماعدات الانسانية وإعادة الاعمار من خلال توفير المساعدات الغذائية وإزالة الركام ودعم قطاع المياه والصرف الصحي بالإضافة الى الرعاية الصحية والطبية بما فيها اجراءات الوقاية ضد كوفيد-19، وسيتم تنفيذ المشاريع من خلال برنامج الأمم المتحدة الإنمائي، الأونروا، مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية أوتشا، واللجنة الدولية للصليب الأحمر”.

وأضافت: “أن عملية إزالة الركام ستُمكن السكان من تسهيل وصولهم للخدمات الأساسية وتقليل خطر انهيار المباني الآيلة للسقوط ما سيقلل من تهديد المخلفات غير المنفجرة وبقايا الحرب”.

وتابعت: “خلال تنفيذ المشروع، سيتم إزالة المنشئات السكنية والعامة والتجارية والصناعية التي تدمرت بشكل كلي أو بليغ غير قابل للسكن وتشكل خطرا على السكان بالإضافة الى إزالة الركام من الشوارع والأماكن العامة. وسيتم فيما بعد نقل الركام بشكل آمن الى مكب خاص وأماكن محددة لطحن الركام واعادة تدويره واستخدامه في مشاريع اعادة تأهيل الطرق”.

من جهته، رحب برنامج الأمم المتحدة الإنمائي بمبادرة الحكومة اليابانية لتكون أول الممولين المساهمين بمبلغ 2.8 مليون دولار من أصل 6.1 مليون دولار تم رصدهم لإتمام عملية إزالة الركام.

وقالت إيفون هيلي الممثل الخاص للمدير العام لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي: “إن احتياجات القطاع هائلة خاصة وأن الأزمة الأخيرة جاءت بعد أربعة عشر عاما من الحصار الذي أعاد القطاع سنوات للوراء وأبطأ من جهود التنمية في غزة، كما أنه أفقد السكان أملهم بمستقبل أفضل.” وأضافت “إن برنامج الأمم المتحدة الإنمائي ملتزم بإعادة البناء وإزالة الركام كركيزة أساسية ومتطلب أولي للإنطلاق نحو عملية البناء والانعاش”.

بالإضافة الى التمويل المذكور أعلاه، قام الصندوق الياباني للمنح وبمبلغ 200 ألف دولار بتمويل مشروع حصر الأضرار في قطاع غزة والذي ينطلق اليوم من خلال برنامج الأمم المتحدة الإنمائي لحصر أضرار البنية التحتية فقط في قطاعات الإسكان والصحة والتعليم والبنية التحتية العامة والاجتماعية وغيرها، وهذا سيُمكن الأمم المتحدة وشركائها من تقييم احتياجات الانتاش وتصميم وتنفيذ التدخلات اللازمة.

وقالت تشيتوسي نوجوتشي مدير مكتب برنامج الأمم المتحدة الإنمائي في غزة “أهل غزة صامدون، ولكن ظروفهم المعيشية تدهورت على مدى السنوات الماضية، وبينما كانوا يحاولون التعافي من آثار جائحة كوفيد-19، أتى التصعيد ودمر آمالهم بتوفير حياة أفضل لهم ولعائلاتهم.”

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

Welcome مرحبا بك في موقع اكوام It looks like you're using an ad blocker عزيزي المستحدم يبدو ان متصفحك يستخدم احد ادوات منع الاعلانات Please close your ad blocker برجاء اغلاق هذه الاداة او ضع موقعنا على القائمة البيضاء لديك