أخبار محلية

(العربية الفلسطينية): دعوات الجمعيات الاستيطانية صب الزيت على النار

رام الله –

اعتبرت الجبهة العربية الفلسطينية ان دعوات الجمعيات الاستيطانية أنصارها، إلى اقتحام واسع للمسجد الأقصى، بعد إلغائها بما تسمى بـ”مسيرة الاعلام” في مدينة القدس المحتلة، بان هذه الممارسات الاستفزازية التي يقوم بها اليمين المتطرف هي صب الزيت على النار وستعيد اشعال المنطقة من جديد ، فشعبنا لن يصمت على تدنيس مقدساته ومحاولته فرض امر الواقع في المدينة المقدسة واحيائها.

وأضافت الجبهة ان خطوة الاحتلال واصراره على حماية مستوطنيه وعدوانه المتواصل على مدينة القدس واهلها واستمراره في اجراءاته الاستفزازية ضد المقدسات والمسجد الأقصى محاولة لترميم فشله الذريع واعادة صورته التي نسفت أمام صمود وتضحيات شعبنا في معركة القدس، والتي تجلت بأعظم التضحيات والتوحد خلال هذه المعركة.

وتوجهت الجبهة بعظيم التحية لأهلنا في الشيخ جراح وحي البستان وبطن الهوى وكافة احياء القدس على صمودهم الاسطوري بوجه الاحتلال وقطعان المستوطنين الذين يحاولون عبثاً احكام سيطرتهم على المدينة المقدسة واسكات الصوت الفلسطيني المتمسك بارضه وهويتها العربية.

كما وتهيب الجبهة بجماهير شعبنا العظيم بالنفير العام والزحف الى المسجد الاقصى واحياء المدينة المقدسة المهددة بالتهويد ، كما دعت الجبهة جماهير شعبنا لضرورة تصعيد المواجهة الشعبية في كافة اماكن التماس مع الاحتلال خلال الايام القادمة ، داعية المجتمع الدولي الى التدخل الفوري بكبح جماح الاحتلال ووقف تصرفاته العدوانية لان شعبنا لن يقف مكتوف الايدي امام ما تتعرض له مدينة القدس من اعتداءات متواصلة، مؤكدة ان كافة الخيارات مفتوحة أمام الشعب الفلسطيني وأنه متمسك بحقوقه الوطنية الثابتة حتى اقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

Welcome مرحبا بك في موقع اكوام It looks like you're using an ad blocker عزيزي المستحدم يبدو ان متصفحك يستخدم احد ادوات منع الاعلانات Please close your ad blocker برجاء اغلاق هذه الاداة او ضع موقعنا على القائمة البيضاء لديك