منوعات

جديد العصابات المنظمة.. غلطة زعيم أنقذت 10 من القتل

“أدت الهواتف المحمولة التي تم شراؤها من السوق السوداء، وظيفة واحدة مخفية خلف تطبيق الآلة الحاسبة: إرسال رسائل وصور مشفرة”. هكذا عرف مسؤولو إنفاذ القانون الهواتف المشفرة لعصابات الجريمة المنظمة في 18 دولة والتي تم اختراقها وفضحهم واحداً تلو الآخر.

وذكر المسؤولون بحسب صحيفة “نيويورك تايمز” أن شخصيات الجريمة المنظمة في جميع أنحاء العالم تعتمد لسنوات على هذه الأجهزة لتنظيم شحنات المخدرات الدولية، وتنسيق تهريب الأسلحة والمتفجرات، ومناقشة القتل بموجب عقود. ووثقت العصابات في أمان الأجهزة لدرجة أنهم غالبًا ما وضعوا خططهم ليس في رمز، ولكن بلغة واضحة، مع ذكر سفن تهريب محددة ونقاط إنزال.

لكن من دون علمهم، كانت الشبكة بأكملها في الواقع “مكيدة” متطورة يديرها مكتب التحقيقات الفيدرالي بالتنسيق مع الشرطة الأسترالية.

يوم الثلاثاء، كشف مسؤولو إنفاذ القانون العالمي عن النطاق غير المسبوق للعملية التي استمرت ثلاث سنوات، قائلين إنهم اعترضوا أكثر من 20 مليون رسالة بـ 45 لغة، واعتقلوا ما لا يقل عن 800 شخص، معظمهم في اليومين الماضيين، في أكثر من عشرات البلدان. وتقول أوراق المحكمة الأميركية إن السلطات فتحت “وابلًا” من التحقيقات الدولية في تهريب المخدرات وغسيل الأموال و”الفساد العام رفيع المستوى”.

وصفت يوروبول، وكالة الشرطة الأوروبية، هذه الجهود بأنها “واحدة من أكبر عمليات إنفاذ القانون وأكثرها تطورًا حتى الآن في مكافحة الأنشطة الإجرامية المشفرة”.

فأصداء الكشف عن هذه العصابات لا تزال مستمرة، وتبين أن زعيم إحدى هذه العصابات، ساعد بشكل غير مباشر المسؤولين في اختراق رسائل مشفرة على هواتف أقرانه من المجرمين.

فقد ساعد رجل أسترالي من أصول تركية، مطلوبا لدى السلطات بتهمة تهريب الهيروين، دون علمه، مكتب التحقيقات الفيدرالي في اعتقال مئات المجرمين من خلال استخدام تطبيق مراسلة مشفر.

وتمكن عملاء سريين من قرصنة الهواتف المشفرة التي أوصى جوزيف هاكان أيك (42 عاما) والذي كان هاربا منذ عقد، شركاءه الإجراميين الآخرين بشرائها.

وزعيم الجريمة، الذي ظل على قوائم المطلوبين في أستراليا منذ عام 2010، تمكن من توزيع هذه الشبكة المشفرة المتخصصة بنجاح على أقرانه، مما سمح لوكالات إنفاذ القانون بتوجيه ضربة قوية للجريمة المنظمة.

واشترت شبكات جريمة منظمة تطبيق (إيه.إن.أو.إم) الذي يفترض أنه تطبيق تراسل آمن ومشفر، لكن مسؤولون أميركيون شاركوا في تطويره.

واستخدم أفراد عصابات الجريمة المنظمة هذا التطبيق في إدارة الاتجار غير المشروع بالمخدرات وغسيل الأموال والجرائم الخطيرة والعنيفة الأخرى.

وفي أستراليا، تم اعتقال أكثر من 200 شخص، بحسب مسؤولين. وقالت السلطات السويدية في بيان، إن الشرطة اعتقلت 155 شخصا للاشتباه في ارتكابهم جرائم خطيرة وأنقذت 10 أشخاص من القتل.

واستهدفت العملية أيضًا الجريمة المنظمة الإيطالية والمنظمات الدولية لتهريب المخدرات، وتم اعتقال مئات الأشخاص الآخرين في أوروبا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

Welcome مرحبا بك في موقع اكوام It looks like you're using an ad blocker عزيزي المستحدم يبدو ان متصفحك يستخدم احد ادوات منع الاعلانات Please close your ad blocker برجاء اغلاق هذه الاداة او ضع موقعنا على القائمة البيضاء لديك