أخبار محلية

الجهاد الإسلامي: أبناء الأجهزة الأمنية في جنين قاموا بدورهم الطبيعي

رام الله –

قال الناطق الإعلامي باسم حركة الجهاد الإسلامي بقطاع غزة، طارق سلمي، إن “جنين تتصدر قائمة المجد وهي تقدم شهداءها الأبطال الذين ارتقوا فجراً وهم يدافعون عن أرضها”.

وأضاف في تصريح وصل “” نسخة عنه: أن “الشهداء الأبطال تصدوا ببسالة لاقتحام قوات العدو وأبناء الأجهزة الأمنية قاموا بدورهم الطبيعي وبما يريده شعبهم منهم لردع الاحتلال”.

وتابع سلمي: “سيظل نهج المقاومة هو الطريق الوحيد الذي من خلاله سنعبر نحو النصر والتحرير”.

وأصدرت حركة الجهاد بياناً بشأن الأحداث بجنين وصل “” نسخة عنه:

بأسمى آيات الصمود والثبات تنعى *حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين وذراعها العسكري “سرايا القدس”* ، الشهداء الأبطال الذين ارتقوا فجر اليوم أثناء التصدي لقوات الاحتلال الصهيوني التي حاولت اقتحام مخيم جنين لاعتقال مجاهدينا الأبطال الذين امتشقوا سلاحهم وتجاوزوا قسوة الظروف والملاحقة والمطاردة ، ووقفوا ثابتين في المواجهة. 

إننا في حركة الجهاد الإسلامي وذراعها العسكري “سرايا القدس، إذ ننعى الشهداء الأبطال:

– الشهيد المجاهد / جميل العموري أحد أبطال وكوادر حركة الجهاد الإسلامي وسرايا القدس الذي استشهد بعد مسيرة جهاد وثبات بقي خلالها مطلوباً لقوات الاحتلال على خلفية تنفيذ العديد من الأعمال الفدائية شمال الضفة. 

– الشهيد البطل/ أدهم عليوي من أبناء جهاز الاستخبارات. 

– الشهيد البطل/ تيسير عيسة* من أبناء جهاز الاستخبارات.

فإننا نؤكد على ما يلي:- 

أولاً: إن نهج المقاومة هو النهج الأصيل لشعبنا والتعبير الطبيعي عن واقعنا وحالنا في ظل الاحتلال والإرهاب الصهيوني الذي يستهدف شعبنا وأرضنا ومقدساتنا. 

ثانياً: إنه ما من سبيل لمواجهة الاإرهاب الصهيوني سوى بتفعيل المقاومة بكل أشكالها واشتعال ساحات الوطن الفلسطيني بالانتفاضة والمواجهة والحفاظ على جذوة الصراع متقدة، كامتداد وتواصل لمعركة سيف القدس ومعاركنا السابقة التي رسخت معادلات جديدة في الصراع و راكمت مزيداً من القواعد في ردع الاحتلال. 

ثالثاً: ندعو جماهير شعبنا في كل مكان إلى احتضان المقاومة ومساندة مسيرتها المباركة والالتفاف حولها. 

ختاماً: التحية للشهداء وللدماء الطاهرة التي لن تذهب هدرا بعون الله بل ستكون فاتحة نصر جديد باستمرار الجهاد والمقاومة . 

التحية لأسرانا وجرحانا الأبطال ولكل المجاهدين الثابتين في مواقعهم المتمسكين بسلاحهم. 

وأعلنت وزارة الصحة فجر اليوم الخميس، عن استشهاد ثلاثة شبان بينهم أسير محرر، وإصابة آخر بجروح خطيرة برصاص قوة خاصة إسرائيلية (مستعربين) تابعة لجيش الاحتلال في مدينة جنين.

وأوضحت وزارة الصحة ومصادر أمنية في جنين، أن الشهداء هم الملازم ادهم ياسر توفيق عليوي (23 عاما)، والنقيب تيسير محمود عثمان عيسة (33 عاما) من جهاز الاستخبارات العسكرية، والأسير المحرر جميل محمود العموري من مخيم جنين، كما أصيب محمد سامر منيزل البزور  (23 عاما) من جهاز الاستخبارات بجروح حرجة ادخل على أثرها لغرف العمليات في مستشفى جنين الحكومي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

Welcome مرحبا بك في موقع اكوام It looks like you're using an ad blocker عزيزي المستحدم يبدو ان متصفحك يستخدم احد ادوات منع الاعلانات Please close your ad blocker برجاء اغلاق هذه الاداة او ضع موقعنا على القائمة البيضاء لديك