أخبار محلية

الحملة الشعبية: بعض قادة الأجهزة الأمنية استخفوا بالمتقاعدين قسرا واعتبروهم “بلهاء” لتصديقهم تصريحات اشتية

رام الله –

أصدرت الحملة الشعبية، مساء اليوم، الخميس، بياناً صحفياً، حول قضية المتقاعدين قسرا في قطاع غزة، والتصريحات التي أدلى بها رئيس الوزراء الفلسطيني، محمد اشتية، على قناة الجزيرة، قبل ثلاثة أيام.

وأكدت الحملة الشعبية، في بيانها، أن بعض قادة الأجهزة الأمنية، استخفوا بالمتقاعدين قسرا، واعتبروهم بلهاء لتصديقهم تصريحات اشتية.

واستنكرت الحملة الشعبية والتجمع الوطني لإلغاء التقاعد القسري، بشدة هذا التصرف غير الأخلاقي، بحق المتقاعدين قسرا والاستخفاف بقضيتهم العادلة بعد أن تم احالتهم للتقاعد القسري بقرار بقانون دون سابق إنذار أو معرفة مسبقة ودون الاستناد لقانون قوى الأمن الأساس، وهو القانون الناظم للعلاقة بين منتسبي الأجهزة الأمنية والمؤسسات الحكومية، وبإجحاف كبير في المستحقات المالية والوظيفية.

وفي السياق، أكدت الحملة الشعبية، أن اشتية زعم خلال تصريحاته لقناة الجزيرة، أن التقاعد القسري قد أُلغي وأن أي متقاعد قسري يريد العودة عليه إحضار كتاب من جهازه يفيد بحاجته له وسيتم فورا اعادته للقيود.

وقالت: “على الفور قام العشرات من المتقاعدين قسرا بالاتصال بأجهزتهم لطلب الرجوع للقيود، ولكن فوجئوا بأنه لا يوجد أي تعليمات جديدة بخصوص إلغاء التقاعد القسري وأن كل ما تفوه به اشتيه هو للاستهلاك الإعلامي، بل وأن بعض قادة الاجهزة استخفوا بمن اتصل واعتبروهم (بلهاء) أنهم صدقوا تصريحات اشتية”.

وطالبت الحملة، اشتيه إلغاء التقاعد القسري وإعادة المتقاعدين قسراً كلا إلى جهازه الذي كان فيه قبل تنفيذ قرار التقاعد القسري وبدون كتب استيعاب، مؤكدة في الوقت ذاته استمرار حملتها لاستعادة حقوق الموظفين وإلغاء التقاعد القسري وان هذا التسويف من قبل الحكومة لن يؤدي إلا إلى مزيدا من المعاناة والألم للمتقاعدين قسرا الذين ظلمتهم الحكومة وسرقت حقوقهم.

وقالت: “إننا في الحملة الشعبية والتجمع الوطني نقف صفا واحدا ونعتبر هذه التصريحات اللا مسئولة من رئيس الوزراء هي مسٌ لكل فرد منا، ونطلب من دولته عدم المتاجرة بألآمنا والاستخفاف بنا، كما وندعوه أن ينهي هذه القضية (التقاعد القسري) كما بدأت وأن يتوجه لأهالي غزة عامة والمتقاعدين قسرا خاصة بالاعتذار عن هذه التصريحات التي لا تليق برئيس وزراء، بحق مناضلين شرفاء شركاء في بناء الوطن، لقد آن الأوان لوضع حد لسياسة التمييز التي تنتهجها الحكومة بحق أبناء غزة”.

وأضافت: “كما ونؤكد أننا نقوم بمتابعة قضية إلغاء التقاعد القسري أولاً بأول مع كافة الجهات ذات الاختصاص، ولن نهدأ حتى استعادة كافة حقوق موظفي قطاع غزة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

Welcome مرحبا بك في موقع اكوام It looks like you're using an ad blocker عزيزي المستحدم يبدو ان متصفحك يستخدم احد ادوات منع الاعلانات Please close your ad blocker برجاء اغلاق هذه الاداة او ضع موقعنا على القائمة البيضاء لديك