أخبار محلية

ماذا علق رئيس الوزراء الفلسطيني على استشهاد ثلاثة من أبناء الأجهزة الأمنية بجنين؟

رام الله –

حذر رئيس الوزراء محمد اشتية من التداعيات الخطيرة  لعملية الاغتيال التي ارتكبتها قوة إسرائيلية خاصة في جنين فجر اليوم الخميس، وأدت إلى استشهاد ثلاثة من أبنائنا: ضابطين من الاستخبارات العسكرية وأسير محرر، واصفا إياها بإرهاب الدولة المنظم الذي يستدعي تدخلا دوليا عاجلا لوقفه وتوفير الحماية للشعب الفلسطيني.

واعتبر اشتية، في بيان له، عملية الاغتيال المدانة بأنها محاولة من قبل رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو المنتهية ولايته، لاستجلاب ردود فعل تمكنه من الاحتفاظ بمنصبه الذي لم يتبق له فيه سوى بضعة أيام، بحسب الوكالة الفلسطينية الرسمية.

وطالب اشتية المجتمع الدولي ومنظمات حقوق الانسان الدولية، والولايات المتحدة الأميركية بالتدخل العاجل لوقف عمليات القتل الإسرائيلية، وإدانة سياسة الاضطهاد والعنصرية والتطهير العرقي التي تمارسها سلطات الاحتلال في الأراضي المحتلة.

وتقدم رئيس الوزراء بالتعازي من عائلات الشهداء الثلاثة متمنيا الشفاء للمصابين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

Welcome مرحبا بك في موقع اكوام It looks like you're using an ad blocker عزيزي المستحدم يبدو ان متصفحك يستخدم احد ادوات منع الاعلانات Please close your ad blocker برجاء اغلاق هذه الاداة او ضع موقعنا على القائمة البيضاء لديك