أخبار عربية ودولية

زعيم المافيا يتهم وزير داخلية أردوغان ثانية: وزع أسلحة!

وجّه زعيم المافيا التركي الهارب خارج البلاد سادات بيكر، مجدداً اتهامات لوزير الداخلية سليمان صويلو، وهذه المرة بمزاعم تتعلق بتوزيع سلاح غير مرخص على المدنيين.

فقد اتهم بيكر الوزير بتوزيع أسلحة غير مرخصة على المدنيين ليلة محاولة الانقلاب في 15 يوليو 2016 والفترة التي تلتها من خلال فروع حزب العدالة والتنمية الحاكم.

أسلحة لمناصري الحزب

وقال في سلسلة تغريدات نشرها ليل الخميس الجمعة إن البنادق، المعروفة أيضاً باسم AK-47 أو كلاشينكوف، تم تسليمها إلى نائب رئيس فرع الشباب التابع للحزب الحاكم في اسطنبول في الأسبوع الأول من أغسطس عام 2016.

كما أضاف أن رئيس فرع اسنيورت لحزب العدالة والتنمية في إسطنبول كان أيضاً في السيارة التي تحمل البنادق. وتابع “تم تحميل الأسلحة في سيارة (باسات) سوداء حوالي الساعة الواحدة صباحاً في شارع جانبي بمحاذاة كنيسة (سفيتي ستيفان) في حي (بلاط)، والمعروفة أيضاً باسم الكنيسة الحديدية، وكان رئيس فرع الشباب لحزب العدالة والتنمية في اسطنبول في ذلك الوقت هو طه أيهان، الذي يشغل الآن منصب رئيس منتدى شباب التعاون الإسلامي”.

1- Kıymetli dostlarım, seri tweetler halinde Esenyurt belediyesiyle ilgili iki ayrı paylaşım yaptım. Buradaki amacım Esenyurt belediyesinin bizim süslü süleymanın ve onu gelecekte cumhurbaşkanı yapma düşüncesinde olan güç odaklarının bu ülkeyi merkez üs olarak…

— Sedat Peker (@sedat_peker) July 8, 2021

فضائح فساد

إلى ذلك، سأل بيكر وزير الداخلية “لماذا واصلت توزيع هذه الأسلحة أيضاً في أعقاب 15 يوليو مع المنظمة المشبوهة التي تخطط لجعلك رئيساً؟”.

وكان بيكر كشف قبل أيام، عبر مجموعة تغريدات ما قال إنها فضائح فساد، تتعلق بوزير الداخلية، كما أوضح بالتفاصيل كيف جمع ثروته ومن هم شركاؤه السريون في عمليات الفساد.

وزير الداخلية التركي سليمان صويلو (أرشيفية- رويترز)

وزير الداخلية التركي سليمان صويلو (أرشيفية- رويترز)

يذكر أن وزير الداخلية كان تقدم بشكوى جنائية ضد بيكر إلى مكتب المدعي العام في أنقرة يوم 17 مايو/أيار الماضي، يتهمه بـ”الإهانة” و”التشهير”، بعد أن بدأ زعيم المافيا في توجيه اتهامات ضده بمقاطع الفيديو.

وأطلق بيكر، زعيم المافيا الذي فر من تركيا أوائل عام 2020 لتجنب الملاحقة القضائية، مقاطع فيديو وتغريدات تتضمن مزاعم خطيرة، بما في ذلك جرائم قتل، ضد سياسيين حاليين وسابقين في محاولة للانتقام من العمليات التي تم إطلاقها ضد أنشطته في تركيا من قبل وزير الداخلية سليمان صويلو.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

Welcome مرحبا بك في موقع اكوام It looks like you're using an ad blocker عزيزي المستحدم يبدو ان متصفحك يستخدم احد ادوات منع الاعلانات Please close your ad blocker برجاء اغلاق هذه الاداة او ضع موقعنا على القائمة البيضاء لديك