أخبار محلية

شبلاق: يتم العمل على حل مشكلة محطة المعالجة شرق مخيم البريج

رام الله –

أكد المهندس منذر شبلاق، مدير مصلحة مياه بلديات الساحل، أن مشكلة محطة المعالجة شرق مخيم البريج في إطار العمل على حلها ضمن النقاش من قبل وزارة الحكم المحلي ومصلحة المياه والبلديات برعاية واشراف من لجنة العمل الحكومي.

وانتقد في تصريح صحفي وصل نسخة منه لوسائل الإعلام ما قام به بعض الأهالي بالأمس من إغلاق المحطة ومنع الموظفين من ممارسة عملهم ، مشددا أن هذا الأجراء لن يحل المشكلة بل سيزيدها تعقيدا.

وقال :” أنه طالما أن هناك مشكلة فلنعطي فرصة للحل خاصة وأن المحطة ما زالت تحت التشغيل التجريبي وتظهر مشاكل ونعمل على حلها بين الفترة والأخرة والكل يعرف أننا خرجنا من عدوان والجانب الإسرائيلي ما زال يمنع دخول بعض المواد للمحطة أو حتى قطع غيار “.

وأضاف: اننا لن نهرب من مسئولياتنا ونحن نعمل على حل المشاكل وهذا بحاجة إلى صبر وتحمل ،ولكن ما يمارس من قبل البعض لاعتبارات أخرى لن يساهم في حل المشكلة بل سيعقدها.

ونفى شبلاق نفيا قاطعا ما يردد بأن مشكلة البعوض لم تحل، مشيرا إلى أن المشكلة حلت من خلال وزارة الحكم المحلي وتم رش ومكافحة البعوض من خلال اللجنة الوطنية لمكافحة البعوض وبالتعاون مع بلدية البريج وباقي بلديات محافظة الوسطى.

وأقر شبلاق بمشكلة انتشار الروائح قائلا:” المشكلة قائمة ومؤقتة ولها اسبابها ونعمل على حلها ولكن في نفس الوقت الروائح المنبعثة ليست فقط كلها من المحطة وإنما من الحيوانات الميتة والنفايات الصلبة والسائلة و مياه المجاري التي تلقى وتصب في مجرى وادي غزة خاصة وأن الكل يعلم أن المنطقة الموجودة فيها المحطة تعاني من هذه المشاكل من قبل وانه في الفترة القادمة سيتم منع الأهالي من رمي هذه الحيوانات من قبل السلطات والهيئات الحكومية والقانونية ذات الاختصاص .

وأعلن شبلاق عن التحضير لزيارة وفود إعلامية للاطلاع عن كثب عن سير العمل في المحطة ، مطمئنا الأهالي بأن  المشاكل الناتجة عن المحطة ستحل بالتدريج وهناك مجموعة من الإجراءات سيتم العمل عليها من اجل تخفيف الروائح الى أقصى درجة ممكنة والأمر يحتاج إلى صبر وترك المجال للطاقم الفني للقيام بواجباته في تشغيل المحطة وتحسين كفاءتها خاصة في هذه الظروف وفي ظل التعقيدات من قبل الجانب الإسرائيلي، مؤكدا أننا في مصلحة مياه بلديات الساحل نعمل من اجل خدمة الناس وليس لزيادة معاناتهم.

وكان محتجون من مخيم البريج وسط قطاع غزة قد أغلقوا بالأمس محطة المعالجة المركزية الواقعة شرق المخيم لمدة ساعتين احتجاجا على عدم استجابة الجهات المسؤولة عن المحطة لمطالب الأهالي القاطنين بجانبها وأعطى المحتجون خلال وقفة نظمتها لجنة متابعة قضية الآثار السلبية الناتجة عن المحطة ، أمام المحطة بمشاركة من الوجهاء المخاتير وممثلين عن السكان المجاورين لها ورئيس وأعضاء اللجنة الشعبية للاجئين وممثلين عن الفصائل والمجتمع المحلي فرصة للجهات المسئولة للإسراع في الحل كحد أقصى صباح يوم السبت القادم.

وبدورها هددت لجنة متابعة قضية الآثار السلبية الناتجة عن محطة المعالجة شرق البريج بوقف عمل وتشغيل المحطة لحين اتخاد الخطوات والإجراءات اللازمة لإيقاف الآثار السلبية الناتجة عنها.

وطالبت لجنة المتابعة والمشكلة من رؤساء لجان الأحياء وأعضاء لجان الطوارئ واللجان الشعبية وممثلي الفصائل بضرورة عمل خط ناقل مغلق للمياه الناتجة عن المحطة والموصل البحر وإلغاء وجود المجرى المفتوح خلال هذه المدة حلا جذريا لهذه المشكلة الصحية والبيئية,

وتتولى سلطة جودة البيئة ومصلحة بلديات الساحل ووزارة الحكم المحلي وبلدية وادي غزة وشخصيات حقوقية وبلدية البريج تشغيل وإشراف ومتابعة لهذه المحطة.

ومن الجدير ذكره أن لمحطة التي ستخدم محافظتي غزة والوسطى، أنشأت بتمويل من بنك الائتمان الألماني لإعادة التنمية KfW” ” بتكلفة أكثر من 100 مليون دولار، بتنفيذ وإشراف مصلحة مياه بلديات الساحل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

Welcome مرحبا بك في موقع اكوام It looks like you're using an ad blocker عزيزي المستحدم يبدو ان متصفحك يستخدم احد ادوات منع الاعلانات Please close your ad blocker برجاء اغلاق هذه الاداة او ضع موقعنا على القائمة البيضاء لديك