أخبار محلية

اقتحامات بنابلس واستمرار المواجهات والإرباك الليلي ببيتا وقصرة

رام الله –

تواصلت فعاليات الإرباك الليلي في بلدتي بيتا وقصرة جنوب نابلس، واقتحمت قوات الاحتلال بلدة عورتا جنوب شرق نابلس.

وأفادت مصادر محلية أن قوات الاحتلال اقتحمت فجر اليوم بلدة عورتا، وتمركزت في البلدة القديمة ومحيط الأضرحة التاريخية.

وفي بيتا، شهدت البلدة مواجهات ليلية، وتمكن خلالها الشبان من إزالة العلم الإسرائيلي على جبل صبيح.

وأصيب 51 مواطنا بالاختناق بالغاز السام خلال مواجهات مع قوات الاحتلال الإسرائيلي في بلدتي بيتا وقصرة جنوب نابلس.

وأفاد قسم الإسعاف والطوارئ التابع لجمعية الهلال الأحمر الفلسطيني في نابلس أن 42 مواطنا أصيبوا بالاختناق وسبعة آخرون بالسقوط خلال المواجهات التي شهدها جبل صبيح في بلدة بيتا.

وأوضح الهلال الأحمر أن عشرات المواطنين أصيبوا بالاختناق في بلدة قصرة، خلال مواجهات مع قوات الاحتلال.

وتشهد بلدة قصرة منذ عدة أيام مواجهات وفعاليات للإرباك الليلي في أعقاب استشهاد الشاب محمد حسن؛ أسوة بما يجري في بلدتي بيتا وبيت دجن.

ويشعل الشبان عشرات الإطارات في الحي الشرقي من البلدة بالإضافة إلى استخدام أضواء الكشافات والليزر تزامنا مع مواجهات يشهدها مدخل البلدة الرئيس.

وتتعرض بلدة قصرة باستمرار لاقتحامات متواصلة من قوات الاحتلال والمستوطنين المسلحين الذين يعتدون بأسلحتهم على المواطنين الآمنين في أعمالهم ومزارعهم.

فيما يشهد محيط جبل صبيح فعاليات واسعة من الإرباك الليلي الذي ينفذه ثوار بلدة بيتا ويمتد حتى ساعات متأخرة من الليل.

وتعمل وحدة الكوشوك على حرق أعداد كبيرة من الإطارات التي تغطي سماء المنطقة وأربكت المستوطنين المتواجدين على جبل صبيح.

كما يستخدم ثوار بيتا أشعة الليزر ومكبرات الصوت لخلق حالة من الإزعاج والإرباك للمستوطنين وجنود الاحتلال.

واستشهد خلال المواجهات 4 شبان وأصيب المئات بينهم العشرات بالرصاص الحي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

Welcome مرحبا بك في موقع اكوام It looks like you're using an ad blocker عزيزي المستحدم يبدو ان متصفحك يستخدم احد ادوات منع الاعلانات Please close your ad blocker برجاء اغلاق هذه الاداة او ضع موقعنا على القائمة البيضاء لديك