أخبار محلية

بسام الصالحي يفصل أبو جيش لرفضه الخروج من الحكومة الفلسطينية

رام الله – 

تسربت الخلافات بين الأمين العام لحزب الشعب الفلسطيني بسام الصالحي، والوزير عن الحزب في الحكومة الفلسطينية نصري أبو جيش، إلى خارج أروقة الحزب، بعد أن أعلن الأخير عن عدم قبول رئيس الوزراء استقالته من الحكومة وأنه ما زال في منصبه وزيرا للعمل.

وجاء في بلاغ صادر عن اللجنة المركزية لحزب الشعب الفلسطيني أنه: “بناء على قرار اللجنة المركزية لحزب الشعب الفلسطيني بالانسحاب من الحكومة احتجاجا على وضع الحريات، والصادر بتاريخ 27/6/2021 والذي أعادت تأكيده في اجتماعها الاخير يوم الثلاثاء الموافق 5/7/2021 والذي تضمن قيام الرفيق نصري ابو جيش (وزير العمل) بإعلان وتأكيد استقالته من الحكومة والامتناع عن ممارسة عمله كوزير في الحكومة حتى نهاية يوم الخميس 8/7/2021، بغض النظر عن قبول استقالته او عدمها من قبل الحكومة”.

وأضاف البلاغ: “نتيجة لعدم التزام د. نصري أبو جيش بذلك وبما التزم به امام اللجنة المركزية يتم انهاء عضوية نصري ابو جيش من الحزب، وان اللجنة المركزية لحزب الشعب الفلسطيني تؤكد مجددا لرفاقنا وللراي العام ان حزب الشعب الفلسطيني لم يعد ممثلا باي شكل ومن خلال اي شخص في حكومة د. محمد اشتية”.

وسبق قرار اللجنة المركزية لحزب الشعب، إعلان وزير العمل نصري أبو جيش عن استمراره في الحكومة.

وقال أبو جيش عبر حسابه في فيسبوك: “الآن انتهى اجتماعي مع دولة رئيس الوزراء د. محمد اشتية وبعد تقديم استقالتي له للمره الثانية خلال أسبوعين ورفضها من قبله، فإنني أعلن استمراري في الحكومة الفلسطينية كوزير عمل لخدمة وطني وشعبي والأهداف النبيلة التي آمنت بها”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

Welcome مرحبا بك في موقع اكوام It looks like you're using an ad blocker عزيزي المستحدم يبدو ان متصفحك يستخدم احد ادوات منع الاعلانات Please close your ad blocker برجاء اغلاق هذه الاداة او ضع موقعنا على القائمة البيضاء لديك