أخبار محلية

مواطنون يتصدون لهجوم مستوطنين في بورين

رام الله –

تصدى أهالي قرية بورين، اليوم الاثنين، لهجوم مجموعة من المستوطنين، حاولوا اقتحام منزل في قرية بورين جنوب نابلس، وحطموا 20 شجرة زيتون في محيطه.

وقال مسؤول ملف الاستيطان في شمال الضفة غسان دغلس: “إن اكثر من خمسين مستوطنا حاولوا اقتحام المنزل الذي يعود للمرحومة أم أيمن صوفان، التي كانت ملقبة بحارسة الجبل، حيث إن المستوطنين حطموا 20 شجرة زيتون في محيط المنزل، و قد هب أهالي القرية نحو المنزل، وقاموا بطرد المستوطنين، ومنعوهم من اقتحامه”.

وجاء هجوم المستوطنين بعد أن أزال الاحتلال خيمة استيطانية نصبت في المنطقة.

و يذكر أن منزل أم أيمن صوفان هو أحد منازل قرية بورين، ويقع بعيداً عنها في وسط جبل سلمان ما يقارب 900 متر.

وتتعرض بورين كما غيرها من قرى جنوب نابلس إلى اعتداءات متواصلة من قوات الاحتلال وقطعان المستوطنين القاطنين بمستوطنتي “براخا ويتسهار” المقامة على أراضي القرية.

و تتمثل اعتداءات المستوطنين على القرية، بحرق المحاصيل الزراعية، ومحاولة حرق البيوت والمدرسة والمسجد، وتكسير أشجار الزيتون، وتخريب السيارات.

و تنطلق من “يتسهار” أكثر الهجمات عنفاً بحق المواطنين في قرى نابلس، وشكّلت المستوطنة حاضنة لما يعرف بـ”فتيان التلال”، وهي مجموعة من المستوطنين ارتكبت عدة جرائم من بينها حرق عائلة دوابشة وقتل المواطنة عائشة الرابي وحرق مساجد ومركبات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

Welcome مرحبا بك في موقع اكوام It looks like you're using an ad blocker عزيزي المستحدم يبدو ان متصفحك يستخدم احد ادوات منع الاعلانات Please close your ad blocker برجاء اغلاق هذه الاداة او ضع موقعنا على القائمة البيضاء لديك