أخبار محلية

الجهاد الإسلامي: المقاومة ترفض القبول بشروط جديدة والصواريخ حاضرة

رام الله –

أكد القيادي في حركة الجهاد الإسلامي، أحمد المدلل، أن المقاومة مستمرة في ظل الصراع الدائر بين الشعب الفلسطيني والعدو الصهيوني على القدس والمسجد الأقصى، مبيناً أن أبناء فلسطين مستمرون في نضالهم ومواجهاتهم للمخططات الاستيطانية.

وقال المدلل، لقناة (القدس اليوم): “لا يمكن للمقاومة أن تقبل شروط العدو الصهيوني بعدما أحرزت انتصاراً على هذا العدو وأكدت وحدة التراب الفلسطيني والجغرافي”، مشيراً الى أن المسجد الأقصى للمسلمين ولا يمكن أن يكون لهذا الاحتلال.

وأضاف أن صواريخ المقاومة حاضرة واستطاعت أن تؤكد للعدو بأنه لا أمل لهم في فلسطين مهما استمروا بعربدتهم وعنجهتهم لتغيير آثار القدس والواقع الذي يعيشه المسجد الأقصى وملكيته للمسلمين، مشيراً إلى أن ما يقوم به العدو الصهيوني هو محاولات مستمرة لفرض وقائع جديدة في ساحة المسجد الأقصى.

وتابع المدلل، بقوله: “معركتنا لا تزال قائمة مع العدو الصهيوني، والصراع الدائر ما زال مستمراً حول القدس، ولا يمكن أن نقبل بأن يفرض العدو شروطاً جديدة ومعادلات لتغيير الوقائع في المسجد الأقصى”، مشدداً على أن المسجد الأقصى سيبقى البوصلة الحقيقية للفلسطينيين وكافة المسلمين.

وطالب، أبناء الشعب الفلسطيني في الضفة الغربية والقدس المحتلة بتحمل مسؤولياتهم في الدفاع عن أراضيهم والاستمرار بمواجهة الاستيطان، مجدداً على أبناء الشعب الفلسطيني كانوا دائماً ما يتفننون بأدوات ووسائل المواجهة مع العدو، حيث أبدعوا في مواجهة مخططاتهم الاستيطانية في باب العامود.

وشدد المدلل، على أن إرادة الشعب الفلسطيني لم تنكسر والمعركة ما زالت مستمرة، كذلك المقاومة ستستمر في حماية مقدسات الشعب الفلسطيني.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

Welcome مرحبا بك في موقع اكوام It looks like you're using an ad blocker عزيزي المستحدم يبدو ان متصفحك يستخدم احد ادوات منع الاعلانات Please close your ad blocker برجاء اغلاق هذه الاداة او ضع موقعنا على القائمة البيضاء لديك