منوعات

صور صادمة.. عدد قتلى فيضانات أوروبا يتجاوز 180

مع استمرار عمليات الإنقاذ والبحث عن ناجين، ارتفع عدد قتلى الفيضانات في الجهة الغربية من القارة الأوروبية إلى أكثر من 180 اليوم الأحد.

وقدرت الشرطة عدد القتلى في منطقة أرفيلر التي تضررت بشدة بولاية راينلاند بالاتينات غرب ألمانيا بنحو 110 قتلى، وفق ما نقلت وكالة “أسوشييتد برس”.

كذلك، أوضحت أنها تخشى استمرار العدد في الارتفاع، فيما تأكد في ولاية نوردراين فيستفال، المجاورة، الأكثر سكاناً في ألمانيا، مقتل 45 شخصاً، من بينهم أربعة من رجال الإطفاء. بينما سجلت بلجيكا سقوط 27 قتيلاً.

ميركل تطمئن

إلى ذلك، من المقرر أن تزور المستشارة أنجيلا ميركل قرية شولد بالقرب من أرفيلر التي دمرتها الفيضانات في وقت لاحق اليوم.

وتأتي زيارتها بعد أن توجه رئيس ألمانيا إلى المنطقة أمس السبت، وأوضح أنها ستحتاج إلى دعم طويل الأمد.

وكانت الفيضانات اجتاحت مساء السبت منطقة الحدود الألمانية التشيكية، كما ضربت خلال الأسبوع الماضي، مناطق عدة من ألمانيا ومنها الزاوية الجنوبية الشرقية للبلاد وفوق الحدود في النمسا.

إجلاء العشرات

وتم إجلاء حوالي 65 شخصاً في منطقة بيرشتسغادن بألمانيا بعد فيضان نهر آشي. قتل شخص واحد على الأقل.

كما، اجتاح سيل بلدة هالين النمساوية المجاورة في وقت متأخر من مساء السبت، لكن لم ترد تقارير فورية عن وقوع إصابات.

من جانبه، قال المستشار سيباستيان كورتس على تويتر إن الأمطار الغزيرة والعواصف تسببت في أضرار جسيمة في عدة أجزاء من النمسا.

طقس استثنائي

وهطلت أمطار غزيرة، بين 14 و15 يوليو، وصل منسوبها إلى ما بين 100 و150 مليمتراً أو ما يعادل شهرين من الأمطار، بحسب المنظمة العالمية للأرصاد الجوية.

ورغم أن المنطقة معتادة على هطول أمطار غزيرة، كانت هذه المتساقطات استثنائية من حيث كمية المياه التي تدفقت وشدتها، كما علق كاي شروتر عالم الموارد المائية في جامعة بوتسدام.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

Welcome مرحبا بك في موقع اكوام It looks like you're using an ad blocker عزيزي المستحدم يبدو ان متصفحك يستخدم احد ادوات منع الاعلانات Please close your ad blocker برجاء اغلاق هذه الاداة او ضع موقعنا على القائمة البيضاء لديك