أخبار عربية ودولية

بعد الملء.. السودان: الوقت ما زال متاحاً للتوصل لاتفاق

بعد إعلان إثيوبيا اكتمال الملء الثاني لسد النهضة، رد السودان على هذه الخطوة، حيث جددت وزارة الري والموارد المائية السودانية اليوم الاثنين، موقفها الثابت برفض الخرطوم للإجراءات الأحادية الجانب من إثيوبيا وسياسات فرض الأمر الواقع وتجاهل المصالح المشروعة والمخاوف الجدية لشركائها في نهر النيل.

كما أكدت أن البديل الأفضل لهذا النهج الإثيوبي الذي لن يؤدي إلا إلى الإضرار بالعلاقات التاريخية المتميزة بين البلدين والشعبين هو مواصلة التفاوض بنية حسنة للتوصل لاتفاق قانوني ملزم وشامل يحافظ على مصالح كل الأطراف ويخاطب مخاوفها، وبالذات التشغيل الآمن لسد الروصيرص.

الوقت لم يفت

إلى ذلك شددت على أنها تثق بأن الوقت لم يفت بعد، و”أن التوصل للاتفاق المرجو ضروري جداً وممكن ومتاح إذا توفرت الإرادة السياسية”.

وأضافت: “نطمئن مواطنينا بأن الجهات المسؤولة قد عكفت منذ أشهر على التحسب واتخاذ الإجراءات الفنية والإدارية المناسبة للحد من الآثار السلبية الفعلية والمحتملة للملء الأحادي الجانب للعام الثاني على التوالي”.

سد النهضة (رويترز)

سد النهضة (رويترز)

“قللنا آثار الملء”

كان مسؤول بوزارة الري السودانية قال للعربية في وقت سابق، اليوم الاثنين، إن التدابير التي اتخذها السودان، قللت من آثار الملء الثاني.

وأشار إلى أن إثيوبيا عجزت عن حجز كمية المياه التي أعلنتها سابقا.

إلى هذا، قال وزير إثيوبي اليوم الاثنين، إن بلاده أكملت مرحلة الملء الثاني لسد النهضة الضخم الذي تبنيه على النيل الأزرق، وذلك في خطوة أثارت غضب مصر بالفعل.

اكتمال الملء الثاني

وأوضح سيليشي بيكيلي وزير المياه والري والطاقة في إثيوبيا، اليوم الاثنين، “اكتمل الملء الثاني لسد النهضة والمياه تتدفق”.

وأضاف على تويتر “هذا يعني أن لدينا الآن كميات المياه الضرورية لتشغيل التوربينين”.

وفي وقت سابق، اليوم الاثنين، قالت هيئة الإذاعة الإثيوبية إن الملء الثاني لسد النهضة “سيكتمل في غضون بضع دقائق”.

سد النهضة

سد النهضة

مصر رفضت الخطوة

في المقابل، أعلنت مصر أنها تلقت إخطارا رسميا من إثيوبيا بأنها بدأت ملء خزان السد للمرة الثانية وأكدت القاهرة أنها ترفض بشكل قاطع هذه الخطوة.

وترى مصر أن السد يمثل خطرا جسيما على إمداداتها من مياه النيل التي تعتمد عليها بالكامل تقريبا. كما أبدى السودان قلقه من مدى سلامة السد وأثره على السدود ومحطات المياه لديه.

ولم تحقق جهود دبلوماسية مستمرة منذ فترة طويلة نجاحا في تسوية النزاع بين الدول الثلاث.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

Welcome مرحبا بك في موقع اكوام It looks like you're using an ad blocker عزيزي المستحدم يبدو ان متصفحك يستخدم احد ادوات منع الاعلانات Please close your ad blocker برجاء اغلاق هذه الاداة او ضع موقعنا على القائمة البيضاء لديك