أخبار محلية

عياش يستنكر استمرار اقتحام الأقصى من قبل قطعان المستوطنين ويتقدم بالتهاني بمناسبة العيد

رام الله –

استنكر عضو المجلس الوطني الفلسطيني الدكتور محمد عياش ، استمرار اقتحام قطعان المستوطنين بحماية قوات الاحتلال ساحات المسجد، معتبرا ما حصل بالمُدبر والمُخطط مسبقاً لتنفيذ مخططات تستهدف تقسيم المسجد الأقصى تمهيداً لوضع اليد عليه بالكامل.

ولفت في بيان صحفي صادر عن مكتبه من العاصمة الرومانية بوخارست ووصلت نسخة منه لوسائل الإعلام إلى أن اعتداءات المستوطنين وقوات الاحتلال طالت الجميع بما فيهم حُرّاس المسجد والعاملين فيه.

واعتبر عضو شرف في الهيئة الإسلامية المسيحية للدفاع عن المقدسات هذه التصرفات من أبشع الانتهاكات التي تمارسها هذه السلطات ضد الفلسطينيين ومقدساتهم، وأنها تأتي بهدف الاستيلاء و السماح للمتطرفين اليهود باقتحام المسجد الأقصى المبارك وساحاته ومرافقه، وتوفير الحماية لهم عن طريق إفراغ المسجد من رواده والمدافعين عنه من المسلمين.

وأوضح أن الهجمة على المقدسات الفلسطينية وعلى رأسها المسجد الأقصى المبارك، تؤكد أن سلطات الاحتلال تبذل جهدها في قمع الإنسان الفلسطيني واقتلاعه من أرضه، وتنذر بسوء النوايا المبيتة ضد المقدسات الفلسطينية.

وأكد عضو المجلس الوطني الفلسطيني أن هذه الأعمال التعسفية لن تزيدنا إلا ثباتاً على حقنا، وتمسكا بأرضنا ومقدساتنا، مهما بلغت التضحيات التي نقدمها، داعياً إلى تحرك عربي و إسلامي وتدخل المجتمع الدولي بهيئاته ومنظماته المعنية لوقف هذه الانتهاكات بحق المقدسات وروادها.

كما دعا ‘أبناء الشعب الفلسطيني على اختلاف مستوياتهم وأطيافهم وفصائلهم للتوجه نحو وحدة الصف، فهي الدرع الحصين الذي يحمي الشعب والمقدسات من كيد الأعداء، وفق قوله’.

وفي نفس السباق عبر د. عياش عن ادانته ورفضه القاطع للتصريحات الصادرة عن رئيس وزراء الإحتلال نفتالي بينيت، والتي قال فيها “إنه يجب الحفاظ على حرية العبادة لدى اليهود والمسلمين في المسجد الأقصى”.

واعتبر ، ان هذا التصريح من بينيت هو تصعيد يدفع نحو صراع ديني خطير، تتحمل مسؤوليته حكومة الاحتلال باعتبارها تضع العراقيل امام الجهود الدولية، خاصة أن هذا الاستفزاز يتم عشية الاحتفال بعيد الأضحى المبارك، مشددا أن هذه التصريحات تشكل تحدياً للمجتمع الدولي،

وقال عياش :” أن القيادة الفلسطينية ممثلة بفخامة الرئيس “أبو مازن ” تقوم باتخاذ كل الإجراءات المطلوبة والضرورية للحفاظ على حقوقنا التاريخية الثابتة في القدس والمقدسات الإسلامية والمسيحية.

وبمناسبة حلول عيد الأضحى المبارك تقدم د عياش بالتهنئة إلى  الرئيس محمود عباس رئيس دولة فلسطين والى الإخوة أعضاء اللجنة المركزية لحركة فتح وإلى الإخوة أعضاء اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية وإلى الإخوة أعضاء المجلس الثوري لحركة فتح والأخوة رئيس وأعضاء المجلس الوطني وإلى شعبنا

الفلسطيني في كل مكان وإلى الأسرى الأبطال وإلى الجرحى البواسل وإلى أهالي الشهداء الاكرم منا جميعاً .سائلا المولى أن يتقبل منا ومنكم صالح الأعمال وأن يعيده علينا وعليكم وعلى الأمة الإسلامية باليمن والبركات .وأن يمن على شعبنا بالتحرر وتحقيق أحلامه بالعودة وتطهير القدس العاصمة وتحرير كافة الأسرى من سجون الاحتلال.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

Welcome مرحبا بك في موقع اكوام It looks like you're using an ad blocker عزيزي المستحدم يبدو ان متصفحك يستخدم احد ادوات منع الاعلانات Please close your ad blocker برجاء اغلاق هذه الاداة او ضع موقعنا على القائمة البيضاء لديك