أخبار عربية ودولية

“أشباح أفغانستان”.. وثائقي يكشف تبعات حرب الـ20 عاما

تبث العربية فيلما وثائقيا مشوقا تحت عنوان “أشباح أفغانستان” بالتزامن مع الانسحاب الأميركي من كابل.

الفيلم الوثائقي يقوده المراسل الحربي الكندي سابقا غرايم سميث، الذي أمضى عشرات الأعوام في أفغانستان حيث كان يعمل في منظمات غير حكومية بعد تغطياته للحرب، ليُظهر للمشاهد تبعات الحرب على أفغانستان بعد 20 عاما من أحداث 11 سبتمبر 2001.

يبدأ غرايم سميث بتوضيح الأسباب والدوافع المُعلنة التي دفعت بكندا إلى المشاركة في هذه الحرب التي أدت إلى مقتل 158 جنديا كنديا واصابة أكثر من 2000 في واحدة من أكثر الحروب دموية منذ الحرب العالمية الثانية وكيف تصاعد العنف في المجتمع الأفغاني حتى اليوم.

يتتبع الفيلم الوثائقي غرايم سميث في مقابلاته مع عدد من رجال ونساء أفغانستان النشطاء في مجالات مختلفة ليعبروا في شكل حقيقي عن طبيعة الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية والسياسية في أفغانستان منذ سيطرة طالبان. كما يوضح الضيوف كيف فشلت الناتو في تحقيق الديمقراطية وحقوق المرأة وحريتها في البلاد.

يستكمل المراسل الحربي السابق تحقيقه ويخاطر بالسفر إلى أرض طالبان لينقل الصورة من هناك، ويوضح كيف استمرت الحركة في السيطرة على مناطق في شكل متزايد ثم ينجح في تصوير مقابلات حصرية مع قادة طالبان.

وفي نهاية الفيلم الوثائقي يصل غرايم إلى أن الاضطرابات الحالية في أفغانستان تجعل الأمل في السلام صعب المنال، كما أن الأفغان هم أقل حماسة من أي وقت مضى لخوض “حروب أبدية”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

Welcome مرحبا بك في موقع اكوام It looks like you're using an ad blocker عزيزي المستحدم يبدو ان متصفحك يستخدم احد ادوات منع الاعلانات Please close your ad blocker برجاء اغلاق هذه الاداة او ضع موقعنا على القائمة البيضاء لديك