أخبار محلية

رئيس وزراء الاحتلال: لا أنوي لقاء أبو مازن بسبب المحكمة الجنائية

رام الله –

أكد رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الجمعة، إنه لا ينوي عقد لقاء الرئيس محمود عباس، مشيراً إلى أنه سيتخذ إجراءات لتثبيت الوضع في المنطقة.

وأضاف بينيت، في لقاء عبر تطبيق (زووم) مع قيادات يهودية في الولايات المتحدة، أن رفضه عقد لقاء مع الرئيس عباس يأتي بسبب تقديم الأخير شكوى ضد إسرائيل في المحكمة الجنائية الدولية في لاهاي.

وأشار إلى أنه “لا يريد أن يخلق لدى الفلسطينيين أوهام لشيء لا يمكن أن يحدث مستقبلا، وحينها خيبة الأمل قد تؤدي لأثار سلبية”، مضيفاً أن ذلك من شأنه منعه من اتخاذ إجراءات راديكالية وضم الضفة الغربية وتجميد البناء في المستوطنات، بحسب موقع (والا) الإسرائيلي.

وفي سياق آخر، قال وزير خارجية الاحتلال الإسرائيلي، يائير لبيد، مساء الجمعة، أن 90% من الاتصالات مع السلطة الفلسطينية تتم عبر التنسيق الأمني.

وشدد لابيد، وفق ما نقلت (القناة 12) الإسرائيلية، أنه لا يوجد حالياً مفاوضات سياسية مع السلطة الفلسطينية، مضيفاً: “نحن لا نرى حالياً تقدم في تلك المسألة”.

من جهته، قال وزير جيش الاحتلال بيني غانتس، أمس الخميس، إنه يدرك أنه لن يكون ممكناً التوصل إلى تسوية سياسية مع الفلسطينيين في الوقت الراهن، لافتاً إلى أن الرئيس الفلسطيني، محمود عباس “أبو مازن” يدرك ذلك أيضاً.

وذكر غانتس، في مقابلة مع القناة (12) أن طابع لقائه مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس، كان أمنياً وتناول “استمرار النشاط الأمني الإسرائيلي والتنسيق الأمني مع السلطة الفلسطينية التي نملك معها علاقات جيدة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

Welcome مرحبا بك في موقع اكوام It looks like you're using an ad blocker عزيزي المستحدم يبدو ان متصفحك يستخدم احد ادوات منع الاعلانات Please close your ad blocker برجاء اغلاق هذه الاداة او ضع موقعنا على القائمة البيضاء لديك