أخبار عربية ودولية

جهود من الأمم المتحدة للاستمرار في إزالة الألغام بأفغانستان رغم سيطرة طالبان

في منطقة مرتفعة في يوركشاير مورز الإنجليزية، المشهورة باستخدامها في سلسلة أفلام هاري بوتر، يُمضي بول هيسلوب، رئيس فريق الأمم المتحدة لمكافحة الألغام في أفغانستان، أيامه في التفاوض مع طالبان.

لقد غادر كابول قبل وقت قصير من استيلاء طالبان على البلاد وهو يحاول إيجاد طريقة للعودة لمواصلة عمله في إدارة برنامج الأمم المتحدة لإزالة الألغام.

ويشير هيسلوب إلى أن “البلد مليء بالمتفجرات من مخلفات الحرب، هناك أجهزة متفجرة التي وضعوها لمحاولة تعطيل الحكومة والعمليات العسكرية، ومن ثم هناك المخلفات الاعتيادية من الصراع، القنابل اليدوية والصواريخ والقذائف، بالإضافة إلى ما تم إسقاطه عليهم”.

المفارقة هي أن طالبان تطلب الآن المساعدة في إزالة العبوات الناسفة التي زرعوها في المقام الأول. وأكّد عهيسلوب عودة “حوالي 40٪ من فرق إزالة الألغام في أفغانستان إلى العمل، ونود بنهاية شهر سبتمبر أن تصل النسبة إلى 80 أو 90٪”.

إحدى هذه الفرق من الإناث، ويتلقى هيسلوب المشورة بشأن كيفية إيجاد حل وسط للسماح لهن بالاستمرار في العمل.

وإذا استطاع هيسلوب إيجاد طريقة للعودة إلى كابول، وخاصة إذا كان بإمكانه الاحتفاظ بالموظفات، فقد تكون حالة اختبار مفيدة لأصحاب العمل الآخرين الذين يأملون في العمل هناك.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

Welcome مرحبا بك في موقع اكوام It looks like you're using an ad blocker عزيزي المستحدم يبدو ان متصفحك يستخدم احد ادوات منع الاعلانات Please close your ad blocker برجاء اغلاق هذه الاداة او ضع موقعنا على القائمة البيضاء لديك