تقاير ساخنة

حيوات في الظلّ: النساء المنسيّات في الحرب على الإرهاب

فيكتوريا بريتن، دار بلوتو برس، 2013

في هذا الكتاب تتناول المؤلّفة جانبًا غير مطروق من تداعيات هجمات 11 سبتمبر، إذ ترصد آثارها المباشرة على حيوات مجموعة من زوجات وعائلات المعتقلين في بريطانيا وأمريكا خلال العقد الذي تلا الأحداث. ترى بريتن في هذه الحيوات نموذجًا مصغّرا لما أفرزته سياسات الذعر وغلبة الهاجس الأمنيّ في بريطانيا والولايات المتحدة، عقب 11 سبتمبر، وما ترتّب على هذه السياسات من انتهاكات جسيمة للحقوق والحريّات، ومن ممارسات الوصم والنبذ والقسوة التي طالت العرب والمسلمين في الغرب.

تستعرض بريتن في مقدّمة الكتاب الأحداث المفصليّة التي أدّت إلى «الحرب على الإرهاب»، والتي امتدّت جذورها لعقود سابقة من السياسات والتدخّلات الاستعماريّة الغربيّة في دول عديدة في الشرق الأوسط وأفريقيا وآسيا، وما نتج عنها من صراعات داخليّة في تلك الدول، ومن حروب بالوكالة أدارتها وانخرطت فيها الولايات المتحدة والقوى العظمى في العالم، وما رافق ذلك من صعود بن لادن والقاعدة، وصولًا إلى هجمات 11 سبتمبر، وما تبعها من سياسات وحروب وأحداث، مُبيّنة، عبر عرض موجز، السياق التاريخيّ الأكبر لما سيلي من قصص المعاناة التي عايشتها عدّة عائلات عربيّة ومسلمة على جانبي الأطلسيّ.

تشير بريتن من خلال قصص النساء وعائلاتهنّ إلى الإخفاقات العديدة لنظم وإجراءات العدالة والتقاضي في بريطانيا والولايات المتحدّة عقب أحداث 11 سبتمبر.

في ثمانية فصول زاخرة بالتفاصيل، توثّق المؤلّفة كيف تبدّلت حيوات مجموعة من النساء من دول عربيّة وإسلاميّة عدّة، إثر اعتقال أحد أفراد العائلة في معتقل باجرام في أفغانستان أو جوانتانامو في كوبا، أو في غيرها من السجون شديدة الحراسة في بريطانيا والولايات المتحدة. ترتكز هذه الفصول على رصد ما واجهته النساء المعنيّات من معاناة مع الانتظار والترقّب والوحدة لسنوات، تجاوزت العقد أحيانًا، ومن مخاوف تتعلّق بسلامة ومصائر ذويهنّ من المعتقلين، ومن عدم التمكّن من زيارتهم والتواصل الهاتفيّ معهم لفترات طويلة أحيانًا، وما رافق ذلك من اعتلالات وانهيارات صحيّة ونفسيّة للمعتقلين وعائلاتهم، ومن معاناة الأطفال من غياب الآباء لسنوات، ومن التعرّض للوصم في المدارس، بالإضافة إلى ما حلّ ببعض هذه العائلات من أزمات اقتصاديّة جرّاء اعتقال المعيل الوحيد لها. 

تشير بريتن من خلال قصص هاته النساء وعائلاتهنّ إلى الإخفاقات العديدة لنظم وإجراءات العدالة والتقاضي في بريطانيا والولايات المتحدّة عقب أحداث 11 سبتمبر، متمثّلة في ممارسات من بينها الاعتقال لسنوات دون توجيه لائحة اتّهام ودون محاكمة، والاحتجاز والمحاكمة بناءً على «أدلّة سريّة»، وشهود مجهولين، وخضوع بعض المعتقلين إلى الإقامة الجبريّة لفترات طويلة وبشروط تقييديّة كبيرة، كحظر التجوّل لـ22 ساعة، وحظر استخدام الإنترنت والهواتف المحمولة وأجهزة الحواسيب، والتعرّض للزيارات الأمنيّة التفتيشيّة المفاجئة، وإعادة الاعتقال عدّة مرّات، ومواجهة بعض المعتقلين من اللاجئين أو المقيمين في بريطانيا أو الحاملين لجنسيّتها خطر الترحيل إلى الولايات المتحدة أو إلى بلدانهم الأمّ.

يقدّم الكتاب عبر سرده لوقائع ما مرّت به النساء وعائلاتهنّ، وعبر انطلاقه من التفاصيل الدقيقة المُعاشة لحيوات شخصيّة تبدّلت وتهشّمت إلى الصورة الأكبر لعالم تداعت فيه قيم العدالة والحريّة والحقوق المدنيّة باسم الأمن القوميّ، شهادة مهمّة وواقعيّة وجريئة حول ملامح العقد الأوّل لما بعد 11 سبتمبر، والتداعيات الجسيمة وطويلة الأمد لما ساد فيه من سياسات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

Welcome مرحبا بك في موقع اكوام It looks like you're using an ad blocker عزيزي المستحدم يبدو ان متصفحك يستخدم احد ادوات منع الاعلانات Please close your ad blocker برجاء اغلاق هذه الاداة او ضع موقعنا على القائمة البيضاء لديك