أخبار محلية

مسيرات في جنين دعما للأسرى الذين انتزعوا حريتهم

رام الله –

 شارك مئات المواطنين، اليوم الجمعة، في مسيرات ببلدتي يعبد وعرابة بجنين، دعما للأسرى الذين يتعرضون لقمع وتنكيل من قبل الاحتلال الإسرائيلي.

وانطلقت مسيرة في عرابة جابت شوارع البلدة، وصولا إلى منزل الأسير محمود العارضة الذي انتزع حريته من سجن جلبوع، وانتهت بوقفة دعم للأسرى، فيما انطلقت مسيرة مماثلة في يعبد، بحسب الوكالة الفلسطينية الرسمية.

ورفع المشاركون العلم الفلسطيني، وصور الأسرى، ورددوا الشعارات والهتافات المنددة بالاحتلال، وحملوه المسؤولية الكاملة عن حياتهم.

ودعا المتحدثون في كلمات ألقيت في المسيرتين باسم القوى الوطنية والإسلامية إلى مزيد من الدعم والإسناد للأسرى الذين انتزعوا حريتهم، والأسرى في سجون الاحتلال، مشددة على أهمية تفعيل قضيتهم ونقلها إلى المحافل الدولية لكشف وفضح سياسة الاحتلال بحق الحركة الأسيرة.

وحملوا سلطات الاحتلال المسؤولية الكاملة على حياة الأسرى الذين كسروا القيد وتمكنوا من الفرار من سجن جلبوع، مطالبين كافة مكونات شعبنا الى دعمهم وإسنادهم.

وأكد المتحدثون، أن ما يقوم به الاحتلال هو حرب شاملة بحق أسرانا، وسياسة انتقامية تعكس حالة التخبط، مثمنين إرادة الأسرى وصمودهم.

وفي السياق، كثفت قوات الاحتلال الاسرائيلي، من تواجدها العسكري في محيط قرى فقوعة ورمانة ويعبد، وبمحاذاة جدار الضم والتوسع العنصري، ونصبت خيمة مراقبة في فقوعة شرق جنين.

كما أطلق جنود الاحتلال النار تجاه العمال بالقرب من الجدار في رمانة، ونصبوا حاجزا عسكريا عند مدخل موقع “حوميش” المخلاة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

Welcome مرحبا بك في موقع اكوام It looks like you're using an ad blocker عزيزي المستحدم يبدو ان متصفحك يستخدم احد ادوات منع الاعلانات Please close your ad blocker برجاء اغلاق هذه الاداة او ضع موقعنا على القائمة البيضاء لديك