أخبار محلية

مسيرات بالضفة ومقاومون يطلقون النار على الاحتلال في جنين والخليل

رام الله –

شهدت مناطق متفرقة في الضفة الغربية المحتلة، الليلة الماضية، مسيرات عفوية واندلاع مواجهات مع قوات الاحتلال الإسرائيلي بعد إعلان سلطات الاحتلال عن إعادة اعتقال عدد من محرري جلبوع الستة.

وفي جنين، أطلق مقاومون النار على حاجز الجلمة العسكري الاحتلالي شمال المدينة.

وشهد الحاجز في الأيام الماضية 4 عمليات إطلاق نار مشابهة في إطار أعمال المقاومة التي شهدتها الضفة الغربية ومدينة القدس مؤازرة للأسرى.

وفي الخليل، أطلق مقاومون النار صوب قوات الاحتلال بمحيط جسر حلحلول شمال الخليل.

واندلعت مواجهات مع الاحتلال على مدخل مخيم الفوار جنوب الخليل، فيما أعلن عن إصابة شاب برصاص جنود الاحتلال بزعم إلقائه زجاجة حارقة نحوهم جنوب غرب الخليل.

وانطلقت مساء أمس مسيرة حاشدة في بلدة عرابة جنوب جنين اسناداً لعائلات الأسيرين محمود العارضة ويعقوب قادري بعد إعادة اعتقالهم.

وفي طولكرم، اندلعت مواجهات عنيفة قرب “مصانع جيشوري” غرب طولكرم، واندلعت مواجهات أخرى قرب الحاجز الشمالي لمدينة قلقيلية.

وفي رام الله، خرجت مظاهرات إسنادًا للأسرى، وتوجهت نحو حاجز بيت إيل العسكري، واندلعت على إثرها مواجهات مع الاحتلال قرب المدخل الشمالي لمدينة البيرة، وأحرق خلالها الشبان الإطارات المطاطية، وسط إطلاق قوات الاحتلال وابل من الرصاص وقنابل الغاز السام.

وفي بيت لحم، انطلقت مظاهرات غاضبة داعمة للأسرى في مخيم الدهيشة جنوب بيت لحم، وسط هتافات داعمة للأسرى وداعية لصفقة تبادل أسرى “مشرفة”.

وفي القدس المحتلة، اندلعت مواجهات في بلدة العيساوية نصرة للأسرى الستة، وأطلق خلالها الشبان الزجاجات الحارقة والمفرقعات النارية على دوريات الاحتلال العسكرية.

وأغلقت قوات الاحتلال حاجز بلدة بيت إكسا في القدس.

دعوات للإضراب والمواجهة

وفي سياق متصل، دعا نشطاء وفصائل العمل المقاوم في الضفة الغربية لإضراب وطني فلسطيني شامل في الضفة وغزة القدس والداخل الفلسطيني المحتل عام ١٩٤٨ غضبا في وجه الاحتلال ونصرة للأسرى ومحمود ومحمد عارضة وزكريا الزبيدي ويعقوب غوادرة.

وانطلقت دعوات شبابية لمسيرات عارمة في كل أرجاء فلسطين وعلى جميع نقاط التماس مع الاحتلال اليوم عند الرابعة عصرًا.

وتشهد فلسطين المحتلة حالة من الغضب العارم مع تصاعد اعتداءات الاحتلال بحق الأسرى في السجون وتحذيرات القوى الوطنية وفصائل المقاومة من مساس الاحتلال بالأسرى الستة الذين انتزعوا حريتهم فجر الاثنين من سجن جلبوع.

أعلنت قوات الاحتلال الإسرائيلي، صباح اليوم السبت اعتقال أربعة من الأسرى الذين نجحوا في انتزاع حريتهم من سجن جلبوع فجر الاثنين الماضي.

وقالت وسائل إعلام عبرية إنه جرى اعتقال المحررين زكريا الزبيدي ومحمد العارضة عند الساعة الخامسة فجراً؛ قرب قرية عرب الشبلي في الجليل الأسفل شمال فلسطين المحتلة، بعد ساعات من اعتقال البطلين محمود العارضة شقيق محمد ويعقوب قادري في منطقة جبل القفزة بالناصرة.

ولا يزال الأسيران أيهم كممجي ومناضل نفيعات أحرار، تسابق أجهزة مخابرات الاحتلال الزمن لاعتقالهم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

Welcome مرحبا بك في موقع اكوام It looks like you're using an ad blocker عزيزي المستحدم يبدو ان متصفحك يستخدم احد ادوات منع الاعلانات Please close your ad blocker برجاء اغلاق هذه الاداة او ضع موقعنا على القائمة البيضاء لديك