أخبار محلية

فتح: إغلاق إدارة (فيسبوك) صفحة قناة عودة تساوق خطير مع الاحتلال والعنصرية

رام الله –

اعتبرت حركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح قرار ادارة (فيسبوك) بحذف صفحة قناة عودة الفضائية على موقع التواصل الاجتماعي  حصارا اعلاميا خادما لمنظومة الاحتلال الاسرائيلي وموازيا لسياسة الحصار المالي والسياسي والاقتصادي التي تنفذها المنظومة ضد الشعب الفلسطيني .

ورأت الحركة في بيان صدر عن مفوضية الاعلام والثقافة والتعبئة الفكرية في  تزامن هذا الاغلاق لصفحة فضائية عودة مع الحملة  المنظمة على الاعلام  الرسمي الفلسطيني محاولة يائسة لكتم مصداقية الرواية الفلسطينية وحقائقها ووقائعها على الأرض.

 وحذرت فتح من تعمد ادارة (فيسبوك) الاصطفاف مع منظومة الاحتلال في حملاتها المحمومة على المحتوى الفلسطيني بشكل عام والوطني التحرري بشكل خاص ، وتحديدا بعد التفاعل غير المسبوق مع قضية الشعب الفلسطيني العادلة وحقوقه في الحرية والاستقلال والمواقف الوجدانية العميقة التي أبرزها المتضامنون مع الشعب الفلسطيني في انحاء العالم ، حتى اصبحت علامة بارزة في عبر وسائل التواصل  الاجتماعي والسوشيال ميديا .

وأكدت فتح مضيها واستمرارها في رسالتها الاعلامية عبر قناة عودة وكل وسائلها الاعلامية انطلاقا من التزامها بالثوابت الوطنية الفلسطينية ، وحق الشعب الفلسطيني المشروع في مواجهة الاحتلال والظلم ومتابعة وتغطية القضايا والملفات الوطنية بما يمليه الضمير الوطني ، والتزاما بقواعد العمل المهني والأخلاقي المنسجمة تماما مع قواعد العمل الوطني الفلسطيني .

وشددت فتح على استمرار نهجها الاعلامي في مساندة القضايا الوطنية ، ورأت في اسباب الحذف التي اتخذتها ادارة الفيسبوك كمبررات لإغلاق صفحة عودة بمثابة شهادة تقدير، خاصة وان الأمر تعلق بواجب القناة تجاه الأسرى الأبطال في معتقلات الاحتلال عموما، وبالموجة المفتوحة الخاصة بالأسرى الستة وهم : القائد زكريا الزبيدي ، محمود العارضة، يعقوب قادري ، محمد عارضة ، مناضل انفيعات ،  وأيهم كممجي ،  الذين طبقوا حقهم في الحرية والتحرر بوسائلهم الخاصة .

وجددت الحركة في هذه المناسبة عهدها على الاستمرار بنهجها الاعلامي الوطني  المهني المنسجم مع اخلاقيات الشعب الفلسطيني النضالية ومع قيم الأحرار في العالم ، بما يضمن وصول الرواية الفلسطينية الى قلوب وعقول الناس في الدنيا ، وتثبيت حق الشعب الفلسطيني في الحرية والاستقلال في دولته المستقلة وعاصمتها القدس .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

Welcome مرحبا بك في موقع اكوام It looks like you're using an ad blocker عزيزي المستحدم يبدو ان متصفحك يستخدم احد ادوات منع الاعلانات Please close your ad blocker برجاء اغلاق هذه الاداة او ضع موقعنا على القائمة البيضاء لديك