أخبار محلية

نادي الأسير: هناك ما يخفيه الاحتلال بشأن الأسرى الأربعة وروايته ستبقى موضع شك

رام الله –

أكّد نادي الأسير الفلسطيني، أنّ استمرار الاحتلال بمنع زيارة المحامين يؤكد أن للاحتلال ما يخفيه، وأن روايته حول مصير الأسرى الأربعة (محمود العارضة، ويعقوب قادري، وزكريا الزبيدي، ومحمد العارضة)،  ستبقى محط شك، كما كان وما يزال موقفنا من كافة الروايات التي ينتجها الاحتلال.

وأوضح نادي الأسير، أنّه ومنذ الأمس ومع تصاعد الأنباء حول مخاطر كبيرة على مصير الأسرى الأربعة والتخوفات من تعرضهم للتنكيل والتعذيب الشديد، وما أظهرته الصور من وجود علامات اعتداء عليهم؛ تواصل نادي الأسير مع عضو الكنيست أيمن عودة، لمعرفة مصير الأسير الزبيدي والذي كان قد أعلن إعلام الاحتلال أنه نقل إلى المستشفى مرتين، وبدوره تواصل عودة مع ما يسمى بوزير الأمن الداخلي الإسرائيلي، والذي قال بأن الوضع الصحي للأسير الزبيدي “سليم”.

وأكّد نادي الأسير أن المعيار الذي تستخدمه سلطات الاحتلال لمصطلح “سليم” قد يعني أنه ما زال على قيد الحياة، وذلك كما حدث مع تجارب سابقة على مدار تاريخ الاعتقال؛ أفصح الاحتلال عن وضعها الصحي بأنه سليم، وكانت قد تعرّضت لتعذيب شديد تسبّب لها بإعاقات وآثار دائمة.

وجدد نادي الأسير مطالبته مجددًا للضغط على الاحتلال للسماح للمحامين بزيارة الأسرى، والاطمئنان عليهم بشكل مباشر، كما وطالب المؤسسات الحقوقية وعلى رأسها الصليب الأحمر ببذل الجهود اللازمة لزيارتهم، وبأسرع وقت.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

Welcome مرحبا بك في موقع اكوام It looks like you're using an ad blocker عزيزي المستحدم يبدو ان متصفحك يستخدم احد ادوات منع الاعلانات Please close your ad blocker برجاء اغلاق هذه الاداة او ضع موقعنا على القائمة البيضاء لديك