أخبار عربية ودولية

إيران.. غريب أبادي يقدم توضيحا حول ادعاءات من مفتشي الوكالة بسوء معاملتهم جسديا

إيران.. غريب أبادي يقدم توضيحا حول ادعاءات من مفتشي الوكالة بسوء معاملتهم جسديا

RT / Youtube

مندوب إيران الدائم لدى المنظمات الدولية في فيينا، كاظم غريب آبادي

قدم مندوب إيران لدى المنظمات الدولية في فيينا كاظم غريب آبادي توضيحا يوم الأربعاء حول ادعاءات من مفتشي الوكالة بسوء معاملتهم جسديا.

وقال أبادي “في السنوات الماضية طالت عدة أعمال تخريبية منشآتنا النووية ومن الطبيعي أن إجراءاتنا الأمنية تم تطويرها منذ أشهر”.

وأضاف أن هذه السياسات والتدابير الأمنية شملت أساليب تفتيش من يدخل المنشآت ومنهم أعضاء فريق مفتشي الوكالة، مؤكدا أنه تم إبلاغ الوكالة بهذه الإجراءات وهي قيد التطوير.

وأفاد بأن طهران طالبت الوكالة أن توصي مفتشيها بتعاون كامل مع فرقنا الأمنية من خلال مقارنة الإجراءات الجديدة بالأساليب التي كانوا يعتمدونها سابقا.

وصرح أباد بأنه “ربما اعتبروا أن العناصر الأمنية تقوم بايذائهم جسديا، لكن هذا غير صحيح ولا أحد ينوي أي سوء أو انتهاك جسدي وكل ما يحدث هو لضمان أمن منشآتنا النووية”.

وذكر أنه إذا لديهم أية شكاوى بإمكانهم تقديمها وسوف يتم النظر فيها ،مشددا على أن إيران ستقوم بإرسال تقارير إلى الوكالة في حال شعروا بأي انتهاك من قبل المفتشين.

وأوضح في السياق أن تفتيش الأغراض والتفتيش الجسدي أصبح أكثر صرامة، مشيرا إلى أنهم طلبوا من الوكالة أن تستوعب هذا الأمر كجزء من الإجراءات الأمنية.

وكانت صحيفة “وول ستريت جورنال” قد نقلت عن مصادر دبلوماسية أن حراس أمن إيرانيين “تحرشوا” بمفتشات الوكالة الدولية للطاقة الذرية التابعة للأمم المتحدة خلال الأشهر القليلة الماضية.

وقال دبلوماسيون للصحيفة إن هذه الحوادث “وقعت في منشأة نطنز النووية، حيث قام الحراس بلمس المفتشات بطريقة غير لائقة، وأمروهن بنزع الملابس خلال تفتيشهن”.

وقال أحد الدبلوماسيين، الذين لم تكشف أسمائهم الصحيفة، إن “هناك ما لا يقل عن 4 حوادث تحرش جسدي”، وقال دبلوماسي آخر إن عدد الحوادث بين 5-7 حوادث مضايقات.

وطالبت الولايات المتحدة إيران بوقف هذه السلوكيات وعدم تكرارها، إذ كانت قد وزعت ورقة بهذا الخصوص على أعضاء الوكالة الدولية للطاقة الذرية قبل اجتماع مجلس الدول الأعضاء.

وقالت الصحيفة إن الورقة الأمريكية أشارت إلى أن “مضايقة مفتشي الوكالة الدولية للطاقة الذرية أمر غير مقبول على الإطلاق”، وأن على مجلس الدول الأعضاء اتخاذ إجراءات مناسبة لوقف هذا التصرف.

وكشف دبلوماسيون أن هذه الحوادث وقعت خلال الفترة من يونيو الماضي واستمرت خلال الأسابيع القليلة الماضية.

وأكدت الوكالة الدولية للطاقة الذرية للصحيفة وقوع حوادث في منشأة إيرانية من دون تقديم أي تفاصيل إضافية.

وتأتي هذه الحوادث وسط أزمة اتهامات وانتقادات بين إيران والوكالة الدولية للطاقة الذرية، حيث تقول طهران إن الوكالة الدولية للطاقة ومديرها “يشنون هجمات سياسية ضد إيران”.

المصدر: RT

تابعوا RT علىRT

RT

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

Welcome مرحبا بك في موقع اكوام It looks like you're using an ad blocker عزيزي المستحدم يبدو ان متصفحك يستخدم احد ادوات منع الاعلانات Please close your ad blocker برجاء اغلاق هذه الاداة او ضع موقعنا على القائمة البيضاء لديك