أخبار عربية ودولية

بعد شائعات عن نزاع في القصر الرئاسي.. زعيم شبكة حقاني ينفي أي خلاف بين أعضاء حكومة طالبان

مدريد، إسبانيا (CNN)– وسط شائعات حول الانقسامات داخل الحكومة الأفغانية الجديدة، نفى زعيم شبكة حقاني، أنس حقاني، تقارير عما وصفها بجهود أعداء الحكومة “لإرباك الناس”.

وقال حقاني، وزير الداخلية، في مقطع فيديو صدر الأربعاء، إن “الأعداء يحاولون نشر دعاية سلبية في كل مجال منذ عشرين عامًا، من أجل وصم هذا الجهاد الإلهي وإفشاله”.

وتابع: “عندما وصل المجاهدون إلى السلطة، وبارك الله عليهم بالنصر، سارعوا بسلسلة الدعاية. إنهم يحاولون إرباك الناس وإثارة القلق والتسبب في توتر وقلق الإخوة المخلصين”.

وقال حقاني، في الأيام القليلة الماضية، انتشرت مزاعم مفادها “لا سمح الله – كانت هناك مجادلات بين قادة الإمارة الإسلامية، وخصوصية بيننا والملا بارادار آخوند؛ زعموا أن لدينا مجادلات فيما بيننا حول المناصب”.

نشر الملا بردار، نائب رئيس الوزراء في حكومة طالبان، يوم الاثنين مقطعًا صوتيًا لدحض المزاعم التي تفيد بأنه أصيب أو قُتل في نزاع في القصر الرئاسي في كابول الأسبوع الماضي مع عضو آخر من شبكة حقاني، خليل حقاني.

وقال سراج الدين حقاني: “لا ينبغي لأحد أن يقلق بشأن هذا. نرجو من الله ألا يخطر ببال أي شخص هذه الفكرة، فنحن نصلي. لذا، لا ينبغي لأحد أن يقلق. هذه سلسلة من الدعاية السلبية. سيكون هناك المزيد من هذا في المستقبل أيضًا، هذه هي البداية، وسيكون هناك المزيد. “

وأضاف: “كل القادة يعيشون هنا مثل الإخوة”، واصفًا العلاقات فيما بين قادة الحركة بأنها “مثل الصمغ، وهي أقوى من الحديد وأقوى من الظفر.”

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

Welcome مرحبا بك في موقع اكوام It looks like you're using an ad blocker عزيزي المستحدم يبدو ان متصفحك يستخدم احد ادوات منع الاعلانات Please close your ad blocker برجاء اغلاق هذه الاداة او ضع موقعنا على القائمة البيضاء لديك