أخبار عربية ودولية

جونسون يجري تعديلا في الحكومة البريطانية.. وراب من الخارجية إلى العدل بعد ضجة أفغانستان

لندن، المملكة المتحدة (CNN)– قالت الحكومة البريطانية، الأربعاء، إن رئيس الوزراء بوريس جونسون، نقل دومينيك راب من منصبه كوزير للخارجية وعينه نائبًا له ومستشارًا ووزيرًا للعدل في تعديل وزاري.

يأتي ذلك بعد أن تعرض راب مؤخرًا لانتقادات شديدة بسبب ذهابه لقضاء عطلة، بينما سيطرت طالبان على مساحات شاسعة من أفغانستان.

في بداية الشهر، قال راب للمشرعين في جلسة استماع للجنة البرلمانية بشأن الأزمة الأفغانية أنه “مع الاستفادة من الإدراك المتأخر” لن يرحل في مثل هذا الوقت الحرج.

واجه دعوات للاستقالة بعد أن ظهر أنه فوض مكالمة عاجلة من وزير الخارجية الأفغاني آنذاك حنيف أتمار إلى نائب له. كانت المكالمة بشأن إجلاء المترجمين الذين عملوا مع القوات البريطانية – وهي مكالمة لم تحدث أبدًا – قبل وقت قصير من سقوط كابول طالبان.

وقال راب للجلسة إن “التقييم المركزي” للحكومة البريطانية للوضع في أفغانستان بعد انسحاب القوات الأمريكية هو أن العاصمة كابول من غير المرجح أن تسقط في أيدي طالبان “هذا العام”. وأشار إلى أن التقييم الذي كانت الحكومة “تعمل من أجله” يتوقع حدوث “تدهور مطرد” للبلاد، وليس التقدم السريع الذي تلا ذلك.

وذكر راب أنه لم يفكر في الاستقالة من منصبه، بسبب الانتقادات التي واجهها بسبب طريقة تعامله مع الأزمة.

والوزراء الآخرون الذين أطيح من مناصبهم في التعديل الوزاري يوم الأربعاء، هم: وزير للتعليم غافين ويليامسون، ووزير العدل روبرت باكلاند، ووزير للإسكان روبرت جينريك، وفقًا لإعلانهم على حساباتهم على تويتر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

Welcome مرحبا بك في موقع اكوام It looks like you're using an ad blocker عزيزي المستحدم يبدو ان متصفحك يستخدم احد ادوات منع الاعلانات Please close your ad blocker برجاء اغلاق هذه الاداة او ضع موقعنا على القائمة البيضاء لديك