منوعات

كبير الغوّاصين في مصر: خبر سقوط الميكروباص بالنيل مفبرك

تحدث “كبير الغواصين في مصر” عن غموض كبير لا يزال يحيط بخبر عن سقوط “ميكروباص” بعد ظهر الأحد الماضي من جسر معروف باسم “كوبري الساحل” في منطقة امبابة جنوب القاهرة “وغرقه في نهر النيل مع 14 راكبا كانوا فيه، الى جانب السائق” وقال في مداخلة مع فضائية “الحدث اليوم” التلفزيونية مساء أمس الاثنين، إن الحادث “فنكوش” أي أنه وهمي، وخبره مفبرك.

قال هشام الشوبكي أيضا، إن غواصين نزلوا في منطقة الحادث المزعوم، كما جاء بالبلاغ المقدم من أحد المواطنين بقسم الشرطة، لكن لم يتم العثور على أي أثر للباص “الذي لن تجرفه المياه أكثر من 100 متر” وطالب، وفقا لما نسمعه في فيديو تعرضه “العربية.نت” لمداخلته، بمحاسبة المواطن الذي بث الشائعة عبر مواقع التواصل، شارحا أن الحادث المزعوم استغلته الكثير من المنصات المعادية لمصر، كما أنه بث الرعب بالشعب المصري.
كما ورد بصحيفة “المصرى اليوم” أنها تواصلت مع عدد من الصيادين والباعة وسائقى “التكاتك” (جمع توك توك) المعروف كمركبة نارية ثلاثية العجلات للنقل بالأجرة، ممن يتواجدون أسفل “كوبري الساحل” عادة، فأبلغها جميعهم بعدم سقوط ميكروباص بمياه النهر، خصوصا أنهم يعملون بالمنطقة على مدار 24 ساعة.

مركبة “توك توك” اصطدمت بالحاجز

ونقلت عمن “قدموا أنفسهم باعتبارهم شهود عيان” أن سائق مركبة “توك توك” اصطدم بالحاجز الحديدي للكوبري، لكن عربته لم تسقط في مياه النهر، ثم استعان بسيارة نقل لحمل مركبته بعدما تعرض للحادث، إثر اختلال عجلة القيادة في يده.

وتشير أدلة كثيرة، الى أن حادث الميكروباص، لم يقع على الاطلاق، وكل ما حدث هو استغلال سقوط قسم من الحاجز الحديدي للكوبري في النهر، بفعل اصطدام “التوك توك” به، لجعله كأنه بفعل اصطدام “الميكروباص” بالحاجز، لذلك صدق الكثيرون خبر سقوطه، ومضوا الى منصات لهم بمواقع التواصل ليزيدون طين الشائعات بلة.

“قالوا الموضوع هيطلع فنكوش”

أيضا عاد الاعلامي عمرو أديب، مساء أمس الاثنين أيضا، وقال في برنامجه “الحكاية” على قناة “MBC مصر” إن أجهزة البحث مشطت المكان شرقا وغربا وحتى الآن لا أحد يفهم ماذا جرى (..) إزاي الميكروباص كان فيه 14 راكب ولحد دلوقتي مفيش حد سأل على مفقودين، أو مفيش حد حتى سأل على الميكروباص”.

كما ذكر أن عمق النيل ليس بالكبير “وحتى الآن مفيش حد قادر يفهم ماذا يحدث” بحسب ما نسمعه في فيديو تعرضه “العربية,نت” أدناه، ونجده يقول فيه إن شهود عيان أكدوا أن جسما أبيض سقط من أعلى كوبري الساحل في مياه النيل وأحدث اصطداما كبيرا بمياه النهر.

ذكر أيضا أن غواصين من المسطحات المائية يعملون منذ أمس في عمليات البحث ولم يصلوا لشيء برغم أن المياه بتلك المنطقة من النيل “ليست بالعميقة” ثم قال: “الغواصون قالوا أن الموضوع هيطلع فنكوش”. أي مفبرك.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

Welcome مرحبا بك في موقع اكوام It looks like you're using an ad blocker عزيزي المستحدم يبدو ان متصفحك يستخدم احد ادوات منع الاعلانات Please close your ad blocker برجاء اغلاق هذه الاداة او ضع موقعنا على القائمة البيضاء لديك