أخبار محلية

الاحتلال يهدم منشآت بتجمع القبون البدوي شمال رام الله

رام الله –

هدمت جرافات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الخميس، منشآت سكنية في تجمع القبون البدوي قرب قرية المغير شمال مدينة رام الله وسط الضفة الغربية.

وذكرت مصادر محلية، أن قوات الاحتلال اقتحمت التجمع، وشرعت جرافاتها بعمليات هدم مساكن بدوية ومنشآت زراعية للبدو في التجمع الواقع شرق القرية وقامت بمصادرتها.

ويحاول الاحتلال الاستيلاء على أراضي المواطنين، حيث يهاجم مستوطنو “جبعيت” المقامة على أراضي القرية المزارعين بشكل متواصل في منطقتي عين سامية ومرج الذهب.

وفي تموز/ يوليو المنصرم، هدمت قوات الاحتلال 11 مسكنًا بالتجمع، واستولت على ممتلكات المواطنين.

وتُحيط سلطات الاحتلال بقرية المغير عددًا من المستوطنات، وتهدد بمصادرة مساحات من أراضيها.

وتقع قرية المغير إلى الشمال الشرقي من مدينة رام الله وعلى بعد 22 كم منها، كما تقع معظم أراضيها من الناحية الشرقية في منطقة العزل الشرقية والتي كان الاحتلال قد أعلنتها منطقة عسكرية مغلقة منذ احتلاله للضفة.

ونصب الاحتلال بوابة حديدية تعزل قرية المغير تماما بإغلاقها، كما أن الطرق الالتفافية والاستيطانية التهمت مساحات واسعة من أراضي المواطنين.

وتعرضت القرية لاعتداءات المستوطنين، وخاصة بحق الأشجار، حيث قطعت مئات الأشجار في المنطقة، عدا أن المزارعين ممنوعون من الوصول إلى الأراضي التي يملكونها نظراً لوجود تهديدات حقيقية من قبل المستوطنين باستهدافهم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

Welcome مرحبا بك في موقع اكوام It looks like you're using an ad blocker عزيزي المستحدم يبدو ان متصفحك يستخدم احد ادوات منع الاعلانات Please close your ad blocker برجاء اغلاق هذه الاداة او ضع موقعنا على القائمة البيضاء لديك