أخبار عربية ودولية

أبي أحمد الحائز على “نوبل للسلام” يدعو مواطنيه للانضمام إليه في الجبهة الأمامية: سأقودكم ضد المتمردين

أعلن رئيس الوزراء الإثيوبي، الحائز على جائزة نوبل للسلام، أبي أحمد، أنه سيقود جنود بلاده في الخطوط الأمامية للحرب ضد تقدم مقاتلي المعارضة، في أحدث تصعيد للصراع المستمر منذ عام بين حكومته والجماعات المتمردة من شمال إقليم تيغاري.

وعزز التلفزيون الإثيوبي دعمه لانتقال رئيس الوزراء إلى ساحة المعركة، في حين زعمت الجبهة الشعبية لتحرير تيغراي أنها سيطرت على بلدتين مع تقدمها إلى العاصمة أديس أبابا، بعد عام من اندلاع النزاع في شمال البلاد.

وكان قرار رئيس الوزراء أبي أحمد التوجه إلى ساحة المعركة باعتبارها المعركة النهائية لإنقاذ إثيوبيا من الأعداء الداخليين والخارجيين. زعيم جاء للسلطة تحت راية “ميديمير”، التي تعني “نأتي معًا” بالأمهرية، يشرف الآن على بلد على وشك الانهيار.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

Welcome مرحبا بك في موقع اكوام It looks like you're using an ad blocker عزيزي المستحدم يبدو ان متصفحك يستخدم احد ادوات منع الاعلانات Please close your ad blocker برجاء اغلاق هذه الاداة او ضع موقعنا على القائمة البيضاء لديك