أخبار محلية

مستشار هنية يكشف الهدف من قرار بريطانيا بوضع حركة (حماس) على قوائم “الإرهاب”

رام الله –

أكد طاهر النونو، مستشار رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية (حماس)، إسماعيل هنية، أن القرار البريطاني بوضع حماس على قوائم الإرهاب، يأتي في محاولة الضغط على الحركة، ومحاولة ابتزازها.

وأشار النونو في تصريحات له، مساء اليوم الجمعة، إلى أن القرار البريطاني بحق حماس جاء بضغوط من اللوبي الإسرائيلي، لافتا في الوقت ذاته إلى أن بريطانيا تجدد بموقفها بحق الحركة، دعمها لمشروع الاحتلال الإسرائيلي، بحسب قناة (الأقصى) الفضائية.

وأفاد طاهر النونو، أن هنية أعطى توجيهاته بالعمل على حشد أكبر عدد ممكن من المواقف الداعمة للقضية الفلسطينية خاصة على المستوى العربي.

في سياق متصل، أكد مستشار هنية، أن الغرب يدرك أنه لا يمكن تجاوز المقاومة الفلسطينية وحركة حماس وقطاع غزة، منوها إلى أن حركته لا يمكن أن تغير مواقفها، مشيراً إلى أن القرار البريطاني سيذهب أدراج الرياح.

وقال النونو: “كان الأولى ببريطانيا معاقبة الاحتلال الصهيوني على جرائمه بحق الشعب الفلسطيني”، مضيفا: “المقاومة الفلسطينية وعلى رأسها حركة حماس تسجل حالة من التقدم والإنجاز على مستوى التأييد الدولي”.

إسرائيلياً، أكد النونو، أن الاحتلال الإسرائيلي يشهد حالة من التراجع في التأييد الدولي، لافتا إلى أن خطواته الأخيرة لا يمكن أن تكتسب شرعية؛ لأنها خارج القوانين الدولية وحقوق الانسان.

وقال: “الرواية الصهيونية لم تعد وحدها الحاضرة على المستوى الدولي، لأن الرواية الفلسطينية حاضرة وبقوة”، مضيفا: “الشعب الفلسطيني مصمم على أخذ جميع حقوقه التي سلبها منه الاحتلال الصهيوني”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

Welcome مرحبا بك في موقع اكوام It looks like you're using an ad blocker عزيزي المستحدم يبدو ان متصفحك يستخدم احد ادوات منع الاعلانات Please close your ad blocker برجاء اغلاق هذه الاداة او ضع موقعنا على القائمة البيضاء لديك