أخبار محلية

تيسير خالد يقول كلمته في الذكرى الـ34 عامًا على الانتفاضة المغدورة‎‎

رام الله –

كتب تيسير خالد ، عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية ، عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين في الذكرى الرابعة والثلاثين لانتفاضة الحجارة ، التي انطلقت شرارتها الاولى من مخيم جباليا، يقول:

يوافق اليوم، الثامن من كانون الأول، مرور 34 عامًا على اندلاع الانتفاضة المغدورة ، انتفاضة الحجارة، التي عمت أرجاء فلسطين وأعادت القضية الفلسطينية إلى صدارة أولويات العالم، وحفرت كلمة انتفاضة في قاموس العالم.

وأضاف” في مثل هذا اليوم فجرت جريمة دهس مستوطن إسرائيلي بشاحنته يوم السابع من كانون اول 1987 أربعة عمال عند حاجز إيرز في قطاع غزة غضب الفلسطينيين اشتعلت شرارة الغضب الفلسطيني الأولى في مخيم جباليا شمال القطاع في اليوم التالي ليتبعه مخيم بلاطه في الضفة الغربية حاتم ابو سيسي كان أول شهداء تلك الملحمة الشعبية التي امتدت نارها إلى كل قرية ومدينة ومخيم في أرجاء فلسطين واستمرت عدة سنوات، استشهد خلالها نحو 1300 فلسطيني وأصيب واعتقل عشرات الآلاف من الرجال والنساء والأطفال”.

وتابع” تلك الانتفاضة شكلت حالة ديمقراطية ثورية اعترضتها مفاوضات كانت تجري في الخفاء في اوسلو وانتجت فيما بعد اتفاقا بائسا جرى الاحتفال بالتوقيع عليه في حديقة البيت الابيض يوم الثالث عشر من سبتمبر 1993″.

وختم تيسير خالد مدونته قائلًا: “نحن اليوم احوج ما نكون للإعداد لانتفاضة تطلق مقاومة شعبية واسعة تكون رافعة لعصيان وطني شامل يعيد القضية الفلسطينية من جديد الى صدارة اولويات العالم”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

Welcome مرحبا بك في موقع اكوام It looks like you're using an ad blocker عزيزي المستحدم يبدو ان متصفحك يستخدم احد ادوات منع الاعلانات Please close your ad blocker برجاء اغلاق هذه الاداة او ضع موقعنا على القائمة البيضاء لديك