أخبار محلية

وزارة الأسرى تقدم رسائل عاجلة لجهات دولية حول أوضاع الأسرى بالمنخفضات الجوية

رام الله –

وجهت وزارة الأسرى المحررين بغزة، رسالة عاجلة إلى عدة جهات دولية، طالبت خلها بسرعة توفير الحماية الخاصة للأسرى

داخل السجون خاصة مع تأثير المنخفضات الجوية الأسرى داخل سجون الاحتلال، وما يتعرضون له من عمليات قمع وتنكيل ممنهجة، بالإضافة إلى عدم توفير وسائل الحماية والتدفئة.

في رسالة عاجلة وجهتها وزارة الأسرى إلى كل من السيد مايكل لينك المقرر الخاص المعني بحالة حقوق الإنسان في الأراضي

الفلسطينية، والسيد روبير مارديني المدير الإقليمي للصليب الأحمر الدولي، والسيدة مريم مولر مديرة الصليب الأحمر بغزة، أكدت فيها أن الأسرى الفلسطينيين داخل السجون وخاصة (النقب، ونفحه، وريمون، وبئر السبع) يعانون من ظروف قاسية وصعبة، جراء المنخفضات الجوية الأخيرة التي صاحبها برد شديد وقارس.

وأوضحت أن سجن النقب يعد من أكثر السجون معاناة، حيث اضطر الأسرى إلى التزام غرفهم وخيامهم طول فترة المنخفض، ولم يستطيعوا الخروج الى الساحات الخارجية، التي لا تزال قائمة على الخيام حيث تتسرب إليها الأمطار، وتؤدي لإتلاف ملابسهم وأغطيتها وأماكن النوم”.

وبينت الوزارة في رسالتها أن أوضاع الأسرى في سجون الاحتلال تزداد صعوبة في ظل استمرار إدارة السجون في منع إدخال الأغطية والملابس الشتوية، وانعدام وسائل التدفئة، وتقليص كمية الماء الساخن الذي يصل للأسرى، وعدم تمكنهم من استخدام المياه في فترات الصباح من شدة البرودة حيث تجمدت المياه في الصنابير.

وطالبت الوزارة الجهات الدولية بالعمل على سرعة توفير الحماية الدولية للأسرى داخل السجون، وإجبار دولة الاحتلال على الالتزام بتلك المعايير الدولية لحقوق الانسان، والعمل على زيارة السجون الإسرائيلية (النقب ونفحة وريمون وبئر السبع)، والاطلاع على أوضاع الأسرى، وتوفير احتياجاتهم العاجلة من الأغطية والملابس، وتحسين ظروف اعتقالهم قبل تفاقم أوضاعهم

بشكل أكبر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

Welcome مرحبا بك في موقع اكوام It looks like you're using an ad blocker عزيزي المستحدم يبدو ان متصفحك يستخدم احد ادوات منع الاعلانات Please close your ad blocker برجاء اغلاق هذه الاداة او ضع موقعنا على القائمة البيضاء لديك