أخبار عربية ودولية

مطاردة بوليسية لسجين فار تنتهي بإطلاق شرطية النار على رأسها.. ما السبب؟

فصّل عمدة مقاطعة لودرديل، ريك سينغلتون، بمشاعر النصر ما حدث عندما ألقى ضباط الشرطة الأمريكية القبض على مأمورة السجون التصحيحية فيكي وايت والسجين كاسي وايت، قائلًا إن “الأمر انتهى بالطريقة التي كنا نعرفها، باحتجازهما”.

تم اكتشاف شاحنة F-150 و كاسي وايت أولاً في مغسلة سيارات في إيفانسفيل بإنديانا، وتم الإبلاغ عن ذلك لسلطات ألاباما، الأحد.

يوم الاثنين، عثرت الشرطة الأمريكية عليهما في فندق في إيفانسفيل. حينها فر الاثنان من الشرطة في سيارة كاديلاك رمادية اللون كما تقول الشرطة، حيث كان كاسي وايت يقود السيارة بينما كانت فيكي وايت في مقعد الراكب.

وقامت الشرطة الأمريكية بالاصطدام بسيارتهما، لينتهي بها المطاف في خندق.

استسلم كاسي وايت، لكن الشرطة الأمريكية قالت إن فيكي تعرضت لإصابة جراء إطلاق النار على رأسها، وفارقت الحياة بسبب هذه الإصابات مساء الاثنين.

قال العمدة سينغلتون إن كاسي وايت سيُعاد مرة أخرى إلى ألاباما لمحاكمته، مشددّا على أن كاسي وايت “لن يخرج من هذا السجن مجددًا، أؤكد لكم ذلك”.

من جانبه، قال محامي مقاطعة لودرديل أنه يركز على ضحايا كاسي وايت، وعائلة كوني ريدجواي.

ومن المقرر أن يمثل كاسي وايت أمام المحكمة لتهم القتل العمد المتعلقة بوفاة ريدجواي هذا الصيف. وقال محامي مقاطعة لودرديل إن مكتبه سيكون جاهزًا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

Welcome مرحبا بك في موقع اكوام It looks like you're using an ad blocker عزيزي المستحدم يبدو ان متصفحك يستخدم احد ادوات منع الاعلانات Please close your ad blocker برجاء اغلاق هذه الاداة او ضع موقعنا على القائمة البيضاء لديك