أخبار عربية ودولية

قُبض عليه بعد أن بث جريمته مباشرة.. ومنشور له يكشف مخططه لو لم توقفه الشرطة

زار الرئيس الأمريكي جو بايدن والسيدة الأولى مدينة بافالو في ولاية نيويورك الأمريكية، حيث تم مقتل 10 أشخاص في حادثة إطلاق نار بسلاح رشاش من قبل بايتون جيندرون، الذي يبلغ 18 عامًا والتي تم اعتبارها جريمة كراهية وعملًا من أعمال التطرف العنيف بدوافع عنصرية وفقًا لبيان المدعي العام الأمريكي ميريك جارلاند.

أصدر جيندرون بيانًا عنصريًا من 180 صفحة يتضمن تفاصيل حول مجموعة الأسلحة النارية التي كان بحوزته، بما في ذلك بندقية عسكرية معدلة بشكل غير قانوني يُزعم أنه استخدمها في هجوم يوم السبت وبندقية قال إن والده قد اشتراها له.

وتقول الوثيقة إنه خطط لاستخدام السلاح الناري وبندقية الصيد لمواصلة استهداف السود في أماكن أخرى من مدينة بافالو إذا لم يتم إيقافه في السوبر ماركت.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

Welcome مرحبا بك في موقع اكوام It looks like you're using an ad blocker عزيزي المستحدم يبدو ان متصفحك يستخدم احد ادوات منع الاعلانات Please close your ad blocker برجاء اغلاق هذه الاداة او ضع موقعنا على القائمة البيضاء لديك