أخبار عربية ودولية

“جبت العيد”.. أوباما يشعل ضجة بتغريدة ربط مجزرة تكساس بذكرى وفاة جورج فلويد

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)—أثار الرئيس الأمريكي الأسبق، باراك أوباما تفاعلا واسعا بين نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، بعد تغريدة ربط فيها بين مذبحة تكساس ووفاة 21 شخصا بيد طالب مسلح وبين ذكرى وفاة الأمريكي من أصل أفريقي، جورج فلويد.

تراك يا باراك جبت العيد https://t.co/dze4eWMAtC

وقال أوباما في تغريدته المنشورة، الخميس: “بينما نحزن على أطفال أوفالدي اليوم، يجب أن نأخذ وقتًا لندرك أن عامين قد انقضيا على مقتل جورج فلويد تحت ركبة ضابط شرطة. مقتله لا يزال معنا حتى يومنا هذا، وخاصة أولئك الذين أحبوه”.

المغرد موري👇ردّا على تغريدة باراك اوباما ، التي يقول فيها علينا أن نتذكر جورج فلويد ” لقد دمّرت بلدا في افريقيا اسمه ليبيا وساهمت في اغتيال القذافي ، ولم تعترف بالذنب أو تعتذر عن ذلك حتى اليوم ” https://t.co/yCzJk5oEUr

ويذكر أنه صدر حُكم بحق ضابط شرطة مينيابوليس السابق، ديريك شوفين، بالسجن 22 عامًا ونصف بتهمة القتل غير المتعمد من الدرجة الثانية في وفاة الأمريكي من أصول إفريقية جورج فلويد.

اوباما مؤسس داعش يربط بين موت مدمن مخدرات نجم افلام اباحية قاوم اعتقالة من الشرطة مع اطفال ابرياء. تخيل ان هذه العقلية قادة امريكا 8 سنوات. https://t.co/DrNePpHYbz

وأثار مقتل الـ21 شخصا بإطلاق النار في تكساس الجدل حول قوانين الأسلحة وحيازتها في الولايات المتحدة، حيث دعا الرئيس الأمريكي جو بايدن إلى تمرير تشريع بشأن الأسلحة وأشار إلى أنه عندما تم تمرير حظر الأسلحة الهجومية، “انخفضت حوادث إطلاق النار”.

أوباما في تغريدة مستفزة للأمريكان : بينما نحزن على أطفال تكساس ، يجب أن نأخذ وقتاً لندرك أن عامين انقضيا على مقتل جورج فلويد تحت ركبة ضابط شرطة. — https://t.co/TbhAPBzRPb

وأضاف بايدن: “فكرة أن طفلًا يبلغ من العمر 18 عامًا يمكن أن يدخل متجر أسلحة ويشتري سلاحين هجوميين هي فكرة خاطئة تمامًا”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

Welcome مرحبا بك في موقع اكوام It looks like you're using an ad blocker عزيزي المستحدم يبدو ان متصفحك يستخدم احد ادوات منع الاعلانات Please close your ad blocker برجاء اغلاق هذه الاداة او ضع موقعنا على القائمة البيضاء لديك