أخبار محلية

خاطر: ما حدث بنابلس تطور مهم لردع الاحتلال عن استباحة مناطق الضفة

رام الله –

أكدت الكاتبة لمى خاطر على أن ما حدث اللية الماضية في نابلس من تصدٍ لاقتحامات المستوطنين لمنطقة قبر يوسف بحماية قوات الاحتلال، هو تطور مهم في سياق مواجهة الاحتلال خلال اقتحامه للمدن الفلسطينية بالضفة.

وقالت خاطر إن السلاح الموجود في أيدي المقاومين يجب أن يستخدم في وظيفته الأساسية لمجابهة المحتل خلال المداهمات والاعتقالات، حتى لا يكون نشاط هذا الاحتلال يسيرا وبدون كلفة.

وأضافت: “بهذا فقط يرتدع الاحتلال ويكف عن تماديه في استباحة مناطق الضفة وبيوت أهلها”.

وشددت على أنه “لا يصح أن يكون اقتحام الاحتلال لأي مكان سهلا وهادئا وبدون مواجهة، ولو بالحد الأدنى”.

وأصيب قائد بجيش الاحتلال الإسرائيلي واثنين من المستوطنين، فجر اليوم الخميس، برصاص مقاومين فلسطينيين، خلال التصدي لاقتحامات المستوطنين لمنطقة قبر يوسف بمدينة نابلس.

وأخلى جيش الاحتلال كافة المستوطنين في منطقة قبر يوسف خشية تطور الأوضاع الأمنية، فيما عمّت حالة من الرعب الشديد بين أوساط المستوطنين، بسبب إطلاق الرصاص من المقاومين.

وحسب تحقيقات جيش الاحتلال، أشارت إلى “مفاجأة مقاومين لقوات الاحتلال والمستوطنين بنيران كثيفة وإصابة قائد المنطقة، وسط تساؤلات عن عدم وجود معلومات استخباراتية حول ما جرى، والفشل بتحديد مصادر النيران حتى بمساعدة نقطة عسكرية على جبل جرزيم”.

وباركت حركة “حماس” عملية إطلاق النار البطولية، خلال اقتحام المستوطنين قبر يوسف في نابلس.

وأكدت على أن “رصاص المقاومة الذي يعلو في الضفة اليوم، يُعلن بوضوح أنّ انتفاضة شعبنا، الذي ضحى طويلاً في سبيل حريته وكرامته، مستمرّة حتى دحر الاحتلال عن أرضنا ومقدساتنا”.

وشدّت على أيادي المجاهدين المنتفضين في جنين ونابلس وربوع ضفتنا الأبية، وعلى الاحتلال أن ينتظر رصاص المقاومة في كل مكان.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

Welcome مرحبا بك في موقع اكوام It looks like you're using an ad blocker عزيزي المستحدم يبدو ان متصفحك يستخدم احد ادوات منع الاعلانات Please close your ad blocker برجاء اغلاق هذه الاداة او ضع موقعنا على القائمة البيضاء لديك