أخبار محلية

السفير عبد الهادي: الرئيس عباس قدم فرصة أخيرة للمجتمع الدولي لكي يعاقب إسرائيل

رام الله –

صرح السفير أنور عبد الهادي، مدير عام دائرة العلاقات العربية لمنظمة التحرير الفلسطينية بأنه خطاب الرئيس محمود عباس كان تاريخيا مفصليا، حيث أعطى فرصة أخيرة للمجتمع الدولي لكي يعاقب إسرائيل على جرائمها.

وقال عبد الهادي: “إلا من يعتقد بأن ليس بيد الشعب الفلسطيني أوراق كبيرة للدفاع عن حقوقه فهو واهم، حيث قال لهم الرئيس لقد صبرنا كثيرا وتحملنا كثيرا، ولكن للصبر حدود هذا المجتمع الدولي الذي يدعي الحرية والديمقراطية يطبقها على البعض ويحجبها عن البعض أن هذا الخطاب بالتأكيد سيكون ما بعده ليس كما قبله”.

وشدد أن شعبنا الفلسطيني الذي تابع الخطاب باهتمام لكلمات رئيسه التي تعبر ليس عن ضمير كل فلسطيني وإنما عن ضمير كل حر بهذا العالم الذي يسعى للحرية والعدالة.

وأكمل عبد الهادي: “الرئيس أكد أنه حان الوقت لكي يحصل الشعب الفلسطيني على حقوقه، وأن هذا الخطاب نعتبره المقاومة الحقيقية لأنه كشف وعرا إسرائيل وجرائمها أمام المجتمع الدولي بشكل واضح وموثق، فهذا الخطاب حكما سيكون ضربة قوية للاحتلال الذي عليه أن يفكر كثيرا بأن الرئيس عباس لا يمكن أن يكسر وسيبقى ماضٍ حتى تحقيق حلم شعبه بالحرية والاستقلال”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

Welcome مرحبا بك في موقع اكوام It looks like you're using an ad blocker عزيزي المستحدم يبدو ان متصفحك يستخدم احد ادوات منع الاعلانات Please close your ad blocker برجاء اغلاق هذه الاداة او ضع موقعنا على القائمة البيضاء لديك