أخبار محلية

بلدية غزة تناقش مع إعلاميين قضايا تهم المواطنين والمدينة

رام الله –

ناقش رئيس بلدية غزة يحيى السراج، وأعضاء المجلس البلدي، مع صحفيين وإعلاميين قضايا تهم المواطنين والمدينة وسبل تحسين الخدمات المقدمة للمواطنين في المدينة وأهم المشاكل والعقبات التي تواجه عمل البلدية، وسبل تعزيز التعاون والتنسيق بين البلدية والمؤسسات الصحفية والإعلاميين لخدمة قضايا المجتمع في المدينة.

جاء ذلك خلال لقاء حواري نظمته وحدة العلاقات العامة والإعلام في البلدية بمركز رشاد الشوا الثقافي، بحضور رئيس البلدية وعدد من أعضاء المجلس، وممثلي مؤسسات صحفية وإعلامية وصحفيين ضمن جهود تعزيز التواصل مع المجتمع المحلي ووسائل الإعلام وتعزيز مبدأ الشفافية.

وبحث المشاركون خلال اللقاء مختلف القضايا المتعلقة بالبلدية والخدمات التي تقدمها والعلاقة مع المجتمع المحلي وسبل تعزيزها، وجهودها في مجال تحسين الخدمات، وقضايا الانتخابات والمشاركة المجتمعية، ودور الإعلام في خدمة قضايا المجتمع المتعلقة في البلدية، وقضايا أخرى.

وأكد رئيس البلدية على أهمية هذه اللقاءات في تعزيز التواصل بين البلدية وشريحة مهمة من المجتمع، وإطلاع الصحفيين والإعلاميين على مختلف القضايا والمشاكل التي تهم المواطنين، ومحاولة حلها، مشددًا على أهمية دور الإعلام في توجيه البلديات إلى المشاكل الموجودة في المجتمع لحلها وتحسين الخدمات.

 خطة نهوض

وقال السراج إن المجلس البلدي الحالي منذ تسلمه لمهامه أعلن خطته للنهوض في البلدية والمدينة من خلال أربعة محاور رئيسة وهي ترتيب البيت الداخلي، وتحسين واقع الخدمات المقدمة، والنهوض بالمراكز الثقافية، واستثمار مرافق وموارد البلدية لتحسين الخدمات للمواطنين، مؤكداً أنه تم تحقيق خطوات هامة وبنسب متفاوتة في هذه المحاور الأربعة أهمها استحداث هيكل تنظيمي جديد للبلدية، والبدء بتطبيق خطة إصلاح مالي وإداري للبلدية، وتحسين نسبي في واقع الخدمات.

وحول جهود البلدية في مواجهة المنخفضات الجوية ومعالجة بعض الثغرات التي حدثت في المنخفض الجوي الأول، أوضح السراج أن البلدية تعمل بشكل دائم ومستمر لتحسين كفاءة لجنة الطوارئ والعاملين فيها وتوعية وإرشاد المواطنين للتعاون مع البلدية والحفاظ على النظافة وعدم إلقاء النفايات في الشوارع منعاً لانجرافها مع مياه الأمطار وتسربها لمصارف مياه الأمطار وبالتي انسدادها وحدوث غرق للشوارع.

الانتخابات والشفافية

وفي معرض رده على سؤال حول ضرورة إجراء الانتخابات البلدية وانتخاب المجلس البلدي، أكد رئيس البلدية على أهمية إجراء الانتخابات لتمكين المواطنين من اختيار ممثليهم في الهيئات المحلية وتحقيق الشفافية بشكل أفضل.

وفي يتعلق بالشفافية في الجانبين الإداري والمالي، أكد السراج أن البلدية تعلن عن موازنتها وميزانيتها المقروءة عبر موقعها الإلكتروني بشكل واضح وهي متاحة للجميع للاطلاع عليها والاستفادة منها، وكذلك تم معالجة قضية الترهل الوظيفي في البلدية من خلال تشجيع التقاعد المبكر ورفد البلدية بكفاءات جديدة وشابة.

وبخصوص التسهيلات التي تقدمها البلدية للمواطنين، بين السراج أن البلدية اعتمدت سياسة جديدة وهي مكافأة الملتزم بسداد فاتورة الخدمات الشهرية وتتمثل في تشجيع المواطنين على تسديد رسوم الخدمات، حيث ارتفعت نسبة الالتزام بعد هذه السياسة من 9% قبل ثلاثة سنوات، إلى نحو 25% حاليًا، مشيرًا الى وجود مساعٍ لزيادتها لتحسين واقع الخدمات للمواطنين.

التطوير والتنظيم

ورداً على سؤال حول جهود البلدية في مجال تنفيذ مشاريع تطويرية في المدينة أكد رئيس البلدية أن الاحتياجات من المشاريع كبيرة، وعليه تم تصميم منظومة محوسبة للمشاريع التي تحتاجها المدينة والتي تقدمت بها لجان الأحياء والمواطنون حيث تقدر قيمتها نحو 200 مليون دولار، مبيناً ان ما يتوفر سنوياً من مشاريع تطويرية من خلال صندوق تطوير وإقراض الهيئات المحلية وهو أكبر جهة توفر المشاريع للبلدية لا يتجاوز نسبة 5 % من هذه الاحتياجات وتعمل البلدية على تنفيذ المشاريع من ما يتوفر لديها في تطوير المدينة وفقاً لمعايير محددة تراعي الكثافة السكانية والأهمية والاحتياجات ووجود مؤسسات خدماتية في المنطقة .

وفيما يتعلق بجهود تنظيم الشوارع أوضح أن هذه المسالة تؤرق البلدية بشكل كبير بسبب تعدي الباعة وأصحاب المحال التجارية على الأرصفة والشوارع وقيام البلدية بتنظيم الشوارع ومنعها دون المساس بأرزاق الناس طالما التزم البائع بعدم إزعاج المواطنين او التسبب بحوادث سير بسببها.

أبرز التحديات

وتطرق السراج، إلى أبرز التحديات التي تواجه البلدية منها، التحدي المالي، مبينًا أن المصروفات التشغيلية الشهرية تبلغ تكلفتها 10 مليون شيكل، في حين أن الإيرادات تغطي أقل من نصف هذه التكلفة، وهذا ما يتسبب بعجزٍ كبيرٍ ومزمنٍ لدى البلدية.

وبين أن التحديات تشمل أيضاً خدمة جمع النفايات، مشيرًا إلى البدء بتطبيق خطة متطورة لتحديث عملية جمع النفايات الأولية من خلال شركة يتم التعامل معها بشكل فوري، باعتباره خطوة أولى نحو تقليص كمية النفايات وإعادة استخدامها، وزيادة الفعالية والكفاءة في إدارة النفايات الصلبة في مناطق عديدة من المدينة.

ودعا رئيس البلدية كافة وسائل الإعلام والصحفيين ونشطاء مواقع التواصل الاجتماعي لضرورة تعزيز التعاون والعمل مع البلدية لتطوير المدينة وتعزيز الوعي لدى المواطنين في مختلف القضايا وتوصيل رسالة البلدية للمواطنين وتلقي رسالة المواطنين وتوصليها للبلدية لتقويم العمل وتصحيح العلاقة بشكل دائم ومستمر.

وأكد المشاركون على أهمية هذه اللقاءات في تعزيز التواصل وتوصيل رؤية وجهود البلدية للمواطنين، وإتاحة الفرصة أمام الصحفيين لمناقشة أداء البلدية، ونقل المشاكل التي يعاني منها المواطنين إلى البلدية، والاستماع لآرائهم حول أداء البلدية، من أجل النهوض بالمدينة وتحسين واقع الخدمات المقدمة، وتعزيز الشفافية والمساءلة المجتمعية.

وشددوا على ضرورة تعزيز التعاون بين البلدية ومختلف شرائح المجتمع، وضرورة تسهيل الإجراءات لإنجاز المعاملات بشكل أسرع وأسهل، وتفعيل لجان الأحياء ودمج فئات مجتمعية جديدة فيها.

بدوره، شكر رئيس وأعضاء المجلس البلدي كافة المشاركين في اللقاء، وأكدوا أهمية المشاركة والمساءلة المجتمعية وأن أبواب البلدية مشرعة أمام جميع فئات المجتمع في المدينة للتعاون والمشاركة في عملية البناء والنهوض بالمدينة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

Welcome مرحبا بك في موقع اكوام It looks like you're using an ad blocker عزيزي المستحدم يبدو ان متصفحك يستخدم احد ادوات منع الاعلانات Please close your ad blocker برجاء اغلاق هذه الاداة او ضع موقعنا على القائمة البيضاء لديك