أخبار عربية ودولية

“لا معنى لها وسط الخطاب المهين”.. وزير الدفاع اليوناني يرفض دعوة لزيارة تركيا

TWITTER

وزير الدفاع اليوناني، نيكولاوس باناجيوتوبولوس

رفض وزير الدفاع اليوناني، نيكولاوس باناجيوتوبولوس، دعوة من نظيره التركي خلوصي أكار، لزيارة تركيا مع زوجته، قائلا إن تلك الزيارات “لا معنى لها” وسط تهديدات أنقرة لبلاده.

وحسب صحيفة “زمان” التركية، قال باناجيوتوبولوس إنه “ليس الشخص الذي يقبل مثل هذه الدعوة أو حتى لقاءات جديدة تجمع الوفود العسكرية”.

وأوضح الوزير اليوناني أنه “بينما تحلق الطائرات التركية في سماء المنطقة، تستمر التهديدات ولغة الخطاب المهين ضد بلدنا كل يوم تقريبا”.

إقرأ المزيد

وزير الدفاع اليوناني: لنا الحق باتخاذ

وأشار الوزير بشكل خاص إلى تهديدات الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، لا سيما حين قال: “قد نأتي فجأة ذات ليل”، واشتكى باناجيوتوبولوس من استمرار الخطاب “العدائي والتحريضي والمهين” الذي تعبر عنه تركيا، قائلا إنه وسط ذلك فإن “مثل تلك الزيارات العسكرية أو الاجتماعية لا معنى لها. لا يمكن أن تتم هذه الزيارات العسكرية أو الاجتماعية إلا بعد انتهاء الإهانات والتهديدات ضد بلدنا”.

وأعرب باناجيوتوبولوس، عن اعتقاده بأن “نزاعا ساخنا لن ينشب بين تركيا واليونان”، إلا أنه أكد على ضرورة أن تكون القوات المسلحة اليونانية جاهزة، قائلا: “الوقت سيحدد ما إذا كان التوتر في الخطابات سينعكس على الميدان”.

الوزير اليوناني أشار إلى أن بلاده تشعر بمزيد من الأمان بفضل اتفاقيات التعاون الدفاعي التي وقعتها مع كل من فرنسا والولايات المتحدة، والتحالفات الكبيرة والصغيرة التي أقامتها في كلا البلدين وخارج “الناتو”.

المصدر: “زمان” التركية

تابعوا RT علىRT

RT

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

Welcome مرحبا بك في موقع اكوام It looks like you're using an ad blocker عزيزي المستحدم يبدو ان متصفحك يستخدم احد ادوات منع الاعلانات Please close your ad blocker برجاء اغلاق هذه الاداة او ضع موقعنا على القائمة البيضاء لديك