أخبار محلية

“الميزان” يطالب بحماية حق الفلسطينيين في التعليم

رام الله –

بمناسبة اليوم الدولي للتعليم، طالب مركز الميزان لحقوق الإنسان بحماية حق الفلسطينيين في التعليم  يصادف يوم 24 يناير من كل عام، اليوم الدولي للتعليم الذي أقرته الجمعية العامة للأمم المتحدة في 3 كانون الأول/ ديسمبر 2018.


وقال المركز: إن “الحق في التعليم بالأراضي الفلسطينية يتعرض لانتهاكات منظمة من سلطات الاحتلال، التي تؤثر سياساتها العنصرية ضد الفلسطينيين المكونات الأساسية للعملية التعليمية، بدءً من الطلاب/ات والمعلمين/ات في مراحل التعليم المختلفة الابتدائية والإعدادية والثانوية والجامعية، إلى المباني والمعدات والتجهيزات”

وتابع: ففي قطاع غزة تشير حصيلة توثيق مركز الميزان أن قوات الاحتلال قتلت منذ عام 2008 حتى اليوم (1383) من الفلسطينيين الملتحقين في المؤسسات التعليمية في قطاع غزة، فيما ألحقت أضراراً كلية وجزئية في (571) مرفق تعليمي، من بينها (538) مدرسة، واعتقلت خلال الفترة نفسها (143) من الطلبة الملتحقين بالتعليم.

وأردف المركز: بالنظر إلى تقسيم سلطات الاحتلال للفلسطينيين جغرافياً وتعاملها القانوني المختلف معهم حسب منطقة السكن، فإن التحديات والمعوقات التي تمس بالحق في التعليم تختلف حسب منطقة سكنهم، ففي مدينة القدس تشهد المدارس إجراءات عقابية بسبب رفض تدريس المنهاج (الإسرائيلي).

وأكمل: تواجه خدمات التعليم في قطاع غزة، صعوبات ومعوقات نتيجة استمرار الحصار الإسرائيلي الاستعماري المستمر للعام السادس عشر على التوالي، وأثرت بشكل مباشر على سير العملية التعليمية، ولاسيما حرمان الطلبة الراغبين باستكمال دراساتهم العليا في معاهد وجامعات خارج قطاع غزة، ويحرم الحصار الباحثين الأكاديميين من المشاركة في المؤتمرات العلمية، كما تخضع الطلبة للاحتجاز والاعتقال والإهانة أثناء اجتيازهم المعابر والحواجز الإسرائيلية. 

كما أكد مركز الميزان لحقوق الإنسان أن التعليم حق أساسي من حقوق الإنسان وهو من الحقوق التمكينية التي تساعد البشر على التخلص من الفاقة والفقر، وأن الممارسات اليومية والجرائم التي تقترفها قوات الاحتلال الإسرائيلي تشكل انتهاكاً جسيما للمعاهدات والاتفاقيات الدولية بما فيها العهد الدولي الخاص بالحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية، والقانون الدولي الإنساني الذي حدد وفرض مجموعة من الالتزامات القانونية على دولة الاحتلال، يحظُر بموجبها مهاجمة المرافق التعليمية أو استهداف الطلبة او إعاقة تنمية قطاع التعليم وتطويره.

وطالب المجتمع الدولي بالضغط على الاحتلال الإسرائيلي لوقف ممارساته واعتداءاته المتكررة على المرافق التعليمية، والوفاء بالتزاماته القانونية والأخلاقية، وإنهاء الحصار المفروض كونه يعرقل الجهود المبذولة نحو تحقيق التنمية، وخاصة الهدف الرابع من أهداف التنمية المستدامة، والذي يؤكد على ضمان التعليم الجيد والمنصف والشامل للجميع وتعزيز فرص التعلم مدى الحياة. 

كما وطالب المركز هيئات الأمم المتحدة والمؤسسات المانحة الدولية إلى تعزيز التعاون مع مقدمي الخدمات التعليمية ودعم الجهود المبذولة محلياً لتطوير وتنمية التعليم، ويدعو كافة الأطراف إلى إزالة المعوقات التي تعرقل إعمال الحق في التعليم المناسب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

Welcome مرحبا بك في موقع اكوام It looks like you're using an ad blocker عزيزي المستحدم يبدو ان متصفحك يستخدم احد ادوات منع الاعلانات Please close your ad blocker برجاء اغلاق هذه الاداة او ضع موقعنا على القائمة البيضاء لديك